غزة: "اتحاد موظفي اونروا" يجمد التواصل مع مدير عمليات الوكالة

قرر اتحاد الموظفين في وكالة "أونروا" بغزة، تجميد كافة أنواع التواصل مع مدير عمليات الوكالة بسبب تعطيله للعمل النقابي، ووصده لأبواب الحوار، وتنكره لاستحقاقات تم الاتفاق عليها.

ورفض الاتحاد في بيان صادر عنه ، كافة أنواع "الإرهاب الفكري" وقمع الحريات في التعبير عن المطالب النقابية والتي مارسها مدير عمليات الوكالة، مضيفاً "لن نسمح بأن يتكرر هذا الفعل المخالف لأعراف وقيم الأونروا تحت أي سبب كان".

كما رفض الاتحاد كافة الإجراءات أحادية الجانب التي يقوم بها مدير عمليات الوكالة من استحداث إعلانات توظيف جديدة غير موجودة في كافة المناطق، وتفسير القرارات المتعلقة بميزانية 2020 بطريقة فردية أحادية.

وطالب بسرعة تنفيذ القرارات والاستحقاقات المتفق عليها سابقاً من عودة المفصولين بموجب الاتفاقية فوراً، أمان وظيفي لموظفي الطوارئ، تحويل كافة العاملين على عقود LDC إلى عقود دائمة، الاستمرار في تثبيت المعلمين للمحافظة على نسبة 7.5% يومي، وإعادة النظر في جميع الهيكليات المشوهة لدائرة الإمدادات والسائقين والهندسة والخدمات الاجتماعية والصحة.

وأكد على الانعقاد الدائم للجمعية العمومية لاتحاد الموظفين لبحث كافة الاحتمالات الممكنة، وكذلك اتخاذ القرارات المناسبة التي من شأنها إعادة الحقوق للموظفين.