الهيئة 302: نؤيد ما ورد في خطاب رئيس حمـ.اس حول الأونروا، وندعو إلى استراتيجية وطنية فلسطينية موحدة لمواجهة استهداف الوكالة.

وكالات أنباء - بيروت

اصدرت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" بيانا صحفيا أيدت فيه ما جاء في خطاب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حمـ.اس" اسماعيل هنية بأن "هناك اليوم محاولات لضرب الأونروا، وبأن هناك عصاً أمريكية في وجه الدول المانحة كي توقف دعمها للانروا وينعكس ذلك سلباً على الأوضاع المعيشية والوظيفية والصحية والتعليمية لأهلنا في داخل المخيمات".

 

وأضاف هنيّة بأن "الأونروا هي الشاهد على أن هناك شعب يريد أن يعيش بكرامة إلى أن يعود إلى وطنه، ونؤكد أن هذا الامر هو محل اهتمام قيادة الحركة ومحل اهتمامنا مع كل الرئاسيات ومع كل الإخوة هنا في لبنان نبحثه في كل لقاء و نؤكد عليه".

 

حديث السيد هنية جاء خلال خطابه أمام آلاف من المشاركين من الفلسطينيين واللبنانيين في مهرجان دعت له "الحركة" في مدينة صيدا في لبنان اليوم الأحد تحت عنوان "ونراه قريبا"..

 

وقالت "الهيئة 302" بأن هذا الموقف من وكالة "الأونروا" والذي يجمع عليه كافة المشارب السياسية الفلسطينية هو محل اهتمام وتقدير ومتابعة، ويتطلب اعداد استراتيجية وطنية فلسطينية موحدة تأخذ بعين الاعتبار حماية الوكالة والدفاع عنها، وتصويب أدائها، والتصدي لمشاريع تصفيتها من جهة، ومن جهة أخرى حماية قضية اللاجئين وحق العودة.

 

التعليقات

Send comment