"حماس" تنتقد تصريحات البطريرك الماروني في لبنان بخصوص اللاجئين الفلسطينيين

وكالات أنباء - بيروت

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، يوم الإثنين، إن "اللاجئين الفلسطينيين متمسكين بحق عودتهم، ويرفضون ترحليهم والوطن البديل".

وأكد الناطق باسم "حماس"، جهاد طه، في بيان له، أن "اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، هم ضيوف في هذا البلد، يطالبون بحقّهم الطبيعي في العيش بحريَّة وكرامة، وفق ما أقرّته المواثيق الدولية، ويرفضون كلّ مشاريع الترحيل والتوطين، ويتطلّعون دوماً إلى العودة إلى مدنهم وقراهم، التي هجّروا منها بفعل الاحتلال الصهيوني".

ورفض الناطق باسم "حماس"، "التصريحات الصَّادرة عن البطريرك الماروني بشارة الرَّاعي؛ التي طالب فيها بترحيل اللاّجئين الفلسطينيين من بلاده، وإعادة توطينهم في بلدان أخرى".

وأضاف طه: "هذه التصريحات لا تعكس عمق العلاقة القويَّة، التي تجمع بين القوى السياسية الوطنية والشعبية اللبنانية والفلسطينية".

وأشاد بالمواقف اللبنانية، الرّسمية والشعبية، الرَّافضة لكلّ المشاريع والمؤامرات الصهيونية التي تستهدف الساحتين اللبنانية والفلسطينية.

ودعا البطريرك الماروني في لبنان، بشارة الراعي، السبت الماضي، المجتمع الدولي إلى "إيجاد حل نهائي لوجودِ اللاجئين الفلسطينيّين والنازحين السوريين على أرض لبنان".

وتابع الراعي في تصريحات إعلامية: "لم يعد المطلوب إدارة وجود اللاجئين الفِلسطينيّين في لبنان، بل السعي الجدّي إلى حلِ هذه المسألة، بعد أن تَنصلَ الجميعُ من قرار حق العودة" على حد تعبيره.

وطالب السلطات اللبنانية، بـ"التفاوض مع السلطةِ الفِلسطينية والجامعةِ العربيّةِ والأممِ المتّحدةِ والدولِ الكبرى، حول مشروعِ إعادةِ انتشارِ اللاجئين في دولٍ قادرةٍ على استيعابِـهم ديمغرافيًّا وتأمين حياة إنسانيّة واجتماعيّةٍ كريمة لهم"، على حد قوله.

التعليقات

Send comment