في مؤتمر عقد بعنوان القدس والعودة : انتخاب لجنة شعبية جديدة في مخيم عايدة

وكالات أنباء - الضفة الغربية

 

في مؤتمر عقد بعنوان القدس والعودة : انتخاب لجنة شعبية جديدة في مخيم عايدة

عقد في مخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين مؤتمر القدس والعودة المؤتمر الثاني لانتخاب لجنة شعبية ثانية بمشاركة عدد من المسؤولين في دائرة شؤون اللاجئين في الضفة الغربية و وزير المكتبة الوطنية عيسى قراقع وامين سر اقليم فتح ببيت لحم واعضاء المؤتمر.

وفاز في الانتخابات كل من سعيد العزة رئيسا ونبيل مصباح نائبا للرئيس والدكتور وليد الخطيب امين السر وفادي حماد امينا للصندوق وبعضوية اللجنة المالية بسام ابو سرور وبلال جادو كما فاز كل من غالب ابو سرور و فهمية جادو وايمان ملش واسلام ابو عودة ومحمد عقل و وائل قطامش ونضال ابو عكر.

وكان المؤتمر قد افتتح بكلمة ترحيبية القاها محمود ابو عودة عضو اللجنة التحضيرية حيث افتتح بالسلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء

وفي كلمة دائرة شؤون اللاجئين اشار محمد عليان مدير عام مخيمات الوسط الى اهمية هذا المؤتمر فيظل هذه المعركة الطويلة والمستمرة منذ اربعة وسبعون عاما حيث ما يزال شعبنا يدفع ثمن النكبة والتخاذل الدولي وبالرغم من ذلك يواصل نضاله

و اكد عليان ان اللجان الشعبية في المخيمات هي لجان سياسية يعمل اعضاءها على الحفاظ على الاسس السياسية لقضية اللاجئين بالأساس وابرزها حق العودة.

واوضح عليان ان المؤتمر بالمخيم يعبر عن انتماء حقيقي من ابناء المخيمات مشيرا الى ان دائرة شؤون اللاجئين تعمل على تطوير القانون ليشمل اوسع عدد من المواطنين و شكر عليان باسم دائرة اللاجئين اللجنة الشعبية السابقة التي عملت على خدمة ابناء شعبنا في مخيم عايدة لتعزيز صموده من خلال دعم قضايا الجوهرية حتى تحقيق الحلم واقامة الدولة متمنيا النجاح لكل اعضاء اللجنة التي ستنتخب

وشكر عليان اللجنة التحضيرية التي عملت على حصر العضوية وفتح باب الانتساب وباب الترشيح مناجل الوصول لهذا المؤتمر

 

بدوره قال محمد المصري امين سر اقليم فتح اكد ان المخيم هو عنوان البقاء والنضال حيث كانت مخيمات اللاجئين قلاع المقاومة والنضال وستستمر كذلك.

وشدد المصري على الدور الايجابي والمهم الذي تلعبه اللجان الشعبية التي تعلن وتؤكد على الدوام ان قضية اللاجئين هي قضية سياسية ورمز النضال الوطني كما ان المخيمات هي جوهر الصراع ولن يكون هناك حل بدون حل عادل للاجئين الفلسطينيين

سارة دعاجنة اكدت اهمية الرسالة السياسية التي تعمل عليها اللجان الشعبية الا وهي حق العودة الذي تسعى قوى الظلام لشطبه لكنه لن يشطب بإصرار شعبنا على التمسك بحقوقه

وثمنت دعاجنة جهود وعمل اللجنة الشعبية وصمود ونضال اهالي المخيم وتعاونهم مع اللجنة لا سيما انناعايشنا جائحة كورونا التي عملت اللجنة خلالها لخدمة ابناء شعبنا

وعقب ذلك تم انتخاب رئاسة المؤتمر برئاسة والدة الاسير ناصر ابو سرور الحاجة مزيونة فيما قام باداره فعاليات المؤتمر عيسى قراقع الذي اكد على اهمية المؤتمر في العمل من اجل تعزيز حقوق اللاجئين.

بدوره قام سعيد العزة رئيس اللجنة الشعبية السابق بقرائة التقرير الاداري والمالي وتحدث عن عملوجهود اللجنة السابقة مشددا على ان اساس عمل اللجنة ركز على حق العودة الى الديار.

التعليقات

Send comment