لاجئات فلسطينيات في مخيم عين الحلوة يطالبن الدول المانحة لـ"أونروا" بتنفيذ التزاماتها

وكالات أنباء - بيروت

نفّذت عشرات اللاجئات الفلسطينيات في مخيّم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في صيدا جنوب لبنان، اعتصاماً صباح اليوم الاثنين 20 حزيران/ يونيو أمام مكتب مدير خدمات وكالة "أونروا"  في المخيّم للمطالبة بالاستشفاء والإغاثة العاجلة.

الاعتصام الذي نظمه " الحراك الفلسطيني الموحد المستقل" توجّه للدول المانحة لمطالبتها بالنظر لما يعانيه اللاجئون الفلسطينيون في مخيّمات اللجوء، حسبما أظهرت يافطات رفعت خلال الاعتصام.

وطالبت المعتصمات رفع ميزانية الاستشفاء، لتغطي 80% من قيمة التكاليف، وإقرار إغاثة مالية عاجلة وفوريّة إلى حين انتهاء الأزمة الاقتصادية اللبنانية، وانعكاسها بشكل حاد على المخيّمات.

ويأتي هذا الاعتصام، في إطار استئناف الحراك الموحّد، لتحركاته على أعتاب انعقاد مؤتمر المانحين لوكالة "أونروا" المزمع يوم 23 حزيران/ يونيو الجاري، وسط مطالب بإقرار موازنة مستقرة للوكالة،  من ضمن الموازنة العامة للأمم المتحدة تضمن استمرار الخدمات ورفع مستواها لتغطي الاحتياجات المعيشيّة والاستشفائية والتعليمية للاجئين.

وتجاوزت نسب الفقر المطلق في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، عتبة 80% بحسب المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني، وسط عجز مالي ممن تقدّر قيمته بـ 100 مليون دولار أمريكي.

التعليقات

Send comment