القوى الوطنية تلغي فعالية اليوم الخميس عقب رحيل شمالي ونائبه

وكالات أنباء - غزة

أعلنت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية عن الغاء الفعالية التي كان من المقرر أن تكون صباح اليوم امام البوابة الغربية للوكالة، للمطالبة برحيل مدير عمليات الوكالة ونائبه عن قطاع غزة بلا عودة.

وعبرت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، عن شكرها لكل من بذل الجهد والعمل للضغط على المدير ونائبه لمغادرة قطاع غزة، وكجزء من المحاسبة على ما قاما به خلال ثلاث سنوات مضت من سوء إدارة وقهر وظيفي وتقليص للخدمات وظلم للاجئين والموظفين.

وتابعت اللجنة: "علاوة على التصريحات الأخيرة لماتياس المشينة والسيئة التي ادلى بها دفاعًا عن الاحتلال واعتباره ان طائرات الاحتلال سددت ضربات دقيقه لقطاع غزة، وتجاهل جرائم الاحتلال وما الحقه من قتل للأطفال والنساء والشيوخ ومن دمار وخراب وعدوان سافر، فإلي الجحيم ماتياس ونائبه بلا عودة الي القطاع الصامد الصابر".

كما قال لجنة المتابعة للقوي وكافة القطاعات الشعبية والرسمية أنهما شخصين غير مرغوب بهما في قطاع غزة وكانا سببًا رئيسيًا في معاناة مئات آلاف اللاجئين الفلسطينيين والموظفين في القطاع.

وأكدت على رفض عودتهما مطالبة المفوض العام للأونروا فليب لازاريني بضرورة  تعيين مدير ونائب له يكونا على قدر المسؤولية بخدمة مليون و400 الف لاجئ فلسطيني في القطاع، ويتفهما الحاجات الضرورية للاجئين والموظفين في قطاع غزة.

وعبرت اللجنة عن تمسكها بالأونروا واستمرار خدماتها لجموع اللاجئين أينما وجدوا الي ان يتم تطبيق القرار الاممي 194 بالعودة الي الديار.

وكان مديرو وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا" في القدس أمس الأربعاء، استدعوا ماتياس شمالي، مدير عمليات الوكالة في قطاع غزة للتشاور.

وجاء الاستدعاء بعد أن أغضبت تصريحاته بشأن العدوان "الإسرائيلي" الذي شنته الاحتلال الشهر الماضي الفلسطينيين، إذ قالوا إنها منحازة لإسرائيل.

التعليقات

Send comment