هيئة العمل الفلسطيني واللجان الشعبية بصيدا: ندين تهرب الأونروا من مسؤولياتها

وكالات أنباء - بيروت

عقدت هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية في منطقة صيدا إجتماعها الدوري في دار الأمل للمسنين في مخيم عين الحلوة، وتوجهت بالتحية للشعب الفلسطيني، منوهة بالوضع الأمني المستقر داخل المخيم والتعاون الإيجابي مع القوة المشتركة، مستنكرة "التفلت الذي حصل خلال إطلاق النار العشوائي في الهواء و تسبب بجرح أربعة أشخاص من الجوار والذي ولد إستياء لدى أهلنا في المخيم والجوار، لذا ندعوا أبناء شعبنا للإلتزام بعدم إطلاق النار في الهواء بغض النظر عن السبب والمناسبة".

ودانت هيئة العمل المشترك في بيان "سياسة إدارة الانروا واستمرار التهرب من القيام بواجبها اتجاة تحسين أوضاع اللاجئين، ونطالبها بالقيام بمهامها وواجباتها الإغاثية والصحية في ظل الأزمة الخانقة التي يعاني منها شعبنا".

كما دانت الهيئة ما صرح به مدير عمليات الأونروا في غزة ماتيوس شمالي والذي كان من الأجدر به كممثل لهيئة دولية ترعى شؤون اللاجئين الفلسطينيين أن يقوم بالدفاع عنهم وإدانة المجازر البشعة التي إرتكبت بحق الأطفال والنساء وتدمير المنازل وقتل الأبرياء في غزة.

التعليقات

Send comment