المدلل: يوم الارض عنوان للوحدة والمقاومة

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل أن يوم الأرض كان عنواناً للوحدة الفلسطينية التي جسدها الفلسطيني عبر مراحله النضالية وحتى  مسيرات العودة التى خاضها قبل ثلاث سنوات؛ مضيفا أن مسيرات العودة أعادت القوة والحضور للقضية الفلسطينية من جديد وأكدت للعالم أن ان هناك شعباً لا يزال يناضل حتى ينال حقوقه كاملة غير منقوصة . وما اوقف المسيرات هى جائحة كورونا وحرصنا على ابناء شعبنا منها وان المسيرات ستستمر حتى تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني بالعودة الى ارضه التي هجر منها قسرا قبل اكثر من سبعين عاماً .

وأوضح المدلل، خلال وقفة نظمها الإطار النسوي لحركة الجهاد الاسلامي في رفح، أن إرادة الشعب الفلسطيني لن تنكسر ولن يتوقف نضاله حتى تحرير ارضه ومقدساته، رغم المؤامرات التي تحاك ضده من قبل امريكا والغرب والاحتلال الإسرائيلي والدول المطبعة معه، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني سيستمر بالصمود والتحدي لمواجهة كل من يتأمر على قضيته العادلة.

ووجه القيادي المدلل رسالته للأسرى أت عتمة سجنكم لن تطول مادام هناك أيادي ضاغطة على الزناد لتحريركم وتحرير الأرض والمقدسات.

كما أكد بأن دماء الشهداء فى يوم الأرض وعلى مدار مراحل النضال كلها لم تذهب هدراً بل بقيت وقوداً يشعل نيران المقاومة والنضال من جديد .   وعهدنا لهم ان نبقى سائرين على دربهم وتحقيق الاهداف التى قضوا من أجلها .

التعليقات

Send comment