أبوعوكل يطالب الأونروا بالتراجع عن قرار توحيد الكوبونة

اللجان الشعبية للاجئين - غزة

 

طالب رئيس اللجان الشعبية للاجئين معين أبوعوكل الأونروا بالتراجع عن قرارها الأخير بتوحيد الكابونة الغذائية التي تعتمد عليها مئات الآف من العائلات الفقيرة في قطاع غزة المحاصر. 

وناشد أبوعوكل في تصريح صحفي صباح اليوم "الأونروا" بالقيام بواجبها تجاه اللاجئين للتخفيف من معاناتهم من آثار الحصار والبطالة والفقر على حياتهم والامتناع عن كل من شانه زيادة  معاناتهم. 

وأضاف أبو عوكل أنه كان يجدر بالأونروا تكثيف جهودها لدى دول العالم الحر لتأمين الموازنات المالية الكافية للقيام بالواجبات الانسانية والإغاثية المنوطة بها. 

واعتبر أبوعوكل أنه من الجريمة المساس بالحصة الغذائية لنحو 770 ألف لاجئ فلسطيني يقبعون تحت خط الفقر، حيث الغت الأونروا الكابونة الصفراء وحجبت المساعدات الغذائية عن آلاف الأسر اللاجئة من ذوي الدخل الثابت المحدود. 

وأطلقت الأونروا على هذه المعاناة الجديدة تحت اسم "السلة الغذائية الموحدة" في قطاع غزة المحاصر، بحجة تطبيق النهج الشمولي لمعايير استحقاق المساعدات الغذائية الأمر الذي ترفضه جموع اللاجئين وعلى رأسهم اللجان الشعبية للاجئين 

وأضاف أبوعوكل ان نظام والكابونة الصفراء (المضاعفة) والكابونة البيضاء هو نظام الحد الأدنى لإبقاء الشريحة الأكثر فقراً والمصنفين تحت خط الفقر المدقع على قيد الحياة. 

وشدد أبوعوكل على ضرورة توقف الأونروا عن تطبيق التقليصات الجديدة التي ستطبقها على اللاجئين الفلسطينيين في الدورة الأولى للعام الجاري 2021 والذي يبدأ مطلع الاسبوع المقبل. 

وقال ابو عوكل  أن مهمة الأونروا الآن تكثيف التواصل مع المانحين لرفع موازنة الطوارئ لتغطية احتياجات اللاجئين المتزايدة والمستفيدين الجدد من برنامج المساعدات الغذائية الطارئة، وليس التسليم بالواقع والتكيف مع الموازنة المقلصة، على حساب حياة اللاجئين وحقهم في الطبيعي في العيش بكرامة. 

وأضاف ان اللاجئون لا يتسولون الدول المانحة، لأن ما يطلبونه هو حقهم الطبيعي من الدول التي صوتت -في لحظة غاب فيها الضمير- على اغتصاب أرضهم، وقيام كيان محتل مكان وطنهم.

التعليقات

Send comment