عمر: على الأونروا التراجع عن تقليص خدماتها والقيام بمسؤولياتها وواجبها تجاه اللاجئين

دائرة شؤون اللاجئين - رفح

شاركت اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم رفح ممثلة برئيسها أ. رجاء عمر بالوقفة الاحتجاجية ضد تقليصات الأونروا نظمتها القوى الوطنية والإسلامية أمام مخزن ومركز توزيع المساعدات في رفح (الويرهاوس)، وذلك بسبب  محاولات تقليص الأونروا للمساعدات الغذائية عن الأسر الفقيرة، وتوحيد السلة الغذائية وحرمان الآلاف من مستحقيها.

وأكد عمر أن تقليص المساعدة الغذائية للعائلات الأكثر فقراً، ينطوي على حرمان عشرات آلاف الاسر الفقيرة من السلة الغذائية من ذوي الدخل المحدود، مشيراً أن هذا الإجراء يترتب عليه الاستغناء عن 120 موظف تقريباً ممن يعملون في البحث الاجتماعي ومكاتب الخدمات، وحرمان أكثر من 300 ألف لاجئ من السلة الغذائية

وطالب عمر وكالة الأونروا أن تقف عند مسؤولياتها و تأخذ دورها المنوط بها كاملاً والعمل على توفير كل مستلزمات الوقاية والعلاج لكافة اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات في ظل التداعيات الكارثية المترتبة على جائحة كورونا ، وتأثيراتها الخطيرة على الخدمات المقدمة للاجئين، وهو أمر يمس الحياة الإنسانية والمعيشية لسكان مخيمات اللاجئين.

من جهة  أخرى تم الإعلان بأن هذه الوقفة هي بداية لسلسلة فعاليات سيتم القيام بها لتتراجع إدارة وكالة الأونروا عن إجرائتها التقليصية التي تأتي تماشياً مع صفقة القرن.رجاء رجاء

التعليقات

Send comment