خان يونس: اللجنة الشعبية للاجئين تحذر وكالة الغوث من المساس برواتب موظفي الأونروا

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

حذرت اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم خان يونس ، وكالة الغوث من المساس برواتب موظفي الأونروا وتخفيضها، واصفةً تلك القرارات بالسابقة الخطيرة التي ستنعكس سلبًا على مكونات عمل وعصب الوكالة في مخيمات اللاجئين كافة.

وأكد رئيس اللجنة الشعبية بالمخيم د. مازن الشيخ، في تصريح لوسائل الإعلام، أن اللجنة تنظر بخطورة بالغة أمام هذا الاستهتار الواضح من إدارة الوكالة التي تتعمد تطبيق سياسات وإجراءات تستهدف قضية اللاجئين لتصفيتها وتفريغها من مضمونها الوطني.

وحذر الشيخ من مغبة الاستمرار في إجراءات الوكالة وتقليصاتها المستمرة بحق اللاجئ الفلسطيني والتي كان آخرها تخفيض رواتب موظفيها، والتي تهدف إلى انسحاب الوكالة من خدماتها بشكل تدريجي ضمن خطة ممنهجة، وستقوض كافة الخدمات وتلتف على قضية اللاجئين برمتها التي هي أساس وعصب القضية الفلسطينية لتصفيتها.

وطالب الشيخ كافة دول العالم والمنظمات الحقوقية والأمين العام للأمم المتحدة بالتدخل العاجل ولجم سياسات الوكالة التي تستهدف اللاجئ الفلسطيني أينما وجد، مشيرًا إلى أن الاجراءات التي تمس رواتب موظفي الوكالة ستعمل على تعميق الأزمة الإنسانية في قطاع غزة والذي يشهد تراجعًا كبيرًا في القطاعات الاقتصادية والإغاثية وفي كافة الجوانب الحياتية.

ودعا الشيخ إدارة وكالة الغوث بالعدول الفوري عن قراراتها السابقة والتي كان أخرها تخفيض رواتب الموظفين والايفاء بالتزاماتها وتعهداتها تجاه اللاجئين، مؤكدًا على أن اللجنة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام تلك الاجراءات وستتخذ الخطوات القانونية المناسبة للحفاظ على قضية اللاجئين وبقائها حاضره في كافة المحافل.

التعليقات

Send comment