رئيس قطاع المعملين في اتحاد الموظفين التابع للأونروا محمود حمدان لإذاعة صوت القدس حول قرار تخفيض رواتب موظفي الأونروا

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

رئيس قطاع المعملين في اتحاد الموظفين التابع للأونروا محمود حمدان لإذاعة صوت القدس حول قرار تخفيض رواتب موظفي الأونروا إلي النصف:

تابعنا هذا القرار بكل أسف وألم في ظل أوضاع مأساوية يعيشها اللاجئون في كافة المناطق.

لا يمكن القبول بهذا القرار, ويجب على إدارة "الأونروا" القيام بدورها في توفير أبسط حقوق الموظفين وهي الراتب.

قرار تخفيض الراتب سيؤدي إلي توتير حياة أسر الموظفين, وسيؤثر على الحياة الاقتصادية والتي تعيش في أزمة منذ فترة كبيرة.

سوف نقوم بكل ما يلزم من اعتصامات وإضرابات مشروعة للتراجع عن هذا القرار الجائر بحق الموظفين.

دعونا كثير إلي توفير ميزانية ثابتة للوكالة عبر الأمم المتحدة, أسوة بغيرها من المؤسسات الدولية.

سيكون هناك تصعيد قادم إذا لم تتراجع إدارة الوكالة عن قرار تخفيض رواتب موظفي وكالة "الأونروا".

قطع الأموال عن الوكالة هو بالدرجة الأولى سياسية, تستهدف اللاجئين الفلسطينيين من اجل إنهاء قضيتهم.

نطالب جميع دول العالم بضرورة المساهمة في معالجة الأزمة المالية "للأونروا" لتقديم خدماتها الإنسانية على أكمل وجه.

التعليقات

Send comment