تصريح صحفي صادر عن اللجنة الشعبية للاجئين في رفح

دائرة شؤون اللاجئين - رفح

طالبت اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم رفح وكالة الغوث بضرورة العودة للتعليم الوجاهي في كافة مدارس الأونروا للحفاظ على المسيرة التعليمية وضمان تلقي طلبة المخيمات لتعليمهم وحقهم الأساسي في التعلم أسوة بأقرانهم الطلبة في المدارس الحكومية بالمستوى الاعدادي.

مؤكدة على أهمية قيام وكالة الغوث بتوفير كافة مستلزمات إجراءات الوقاية والسلامة من وباء فايروس كورونا للطلبة والهيئات التدريسية بما يضمن الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع بكل مكوناته.

إن التعليم الإلكتروني لا يغني عن التعليم الوجاهي وذلك في ظل الصعوبات الجمة الملقاه على عاتق الأسر الفلسطينية في ظل الوضع الاقتصادي والذي يعصف بأبناء المخيمات جراء جائحة كورونا وتنصل وكالة الغوث من مسئولياتها تجاه اللاجئين والتي كان آخرها مسلسل التقليصات الممنهج والذي طال كافة مناحي الحياة.

وأكدت اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم رفح ومعها كل مكونات المجتمع والقوى واللجان الشعبية بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام تنصل الوكالة من مسئولياتها، داعية المجتمع الدولي التدخل العاجل من أجل إنهاء الأزمة الراهنة التي تستهدف طمس قضية اللاجئين.

التعليقات

Send comment