الفصائل في الشمال تطالب مفوض "الأونروا" بتغيير مديرها في لبنان

دائرة شؤون اللاجئين - سورية

أكدت عدم رغبتها بالتعاون معه

الفصائل في الشمال تطالب مفوض "الأونروا" بتغيير مديرها في لبنان

عقدت قيادة الفصائل واللجان الشعبية في شمال لبنان، أمس السبت، اجتماعاً خصص لمناقشة قضايا الأونروا والتقديمات وملف إعادة إعمار مخيم نهر البارد.

وبعد نقاش مستفيض حول نتائج اللقاءات التي حصلت خلال هذا الشهر، مع المدير الأونروا في لبنان، كلاوديو لامباردو، ومدير مشروع إعمار مخيم نهر البارد، جون وايت، ومدير المنطقة أسامه بركة، وباقي مدراء الأقسام في المنطقة، قالت الفصائل إنها "لم تخرج بحلول للمشاكل القائمة، القديمة والجديدة".

وأضافت، "أبرز هذه المشاكل كانت، تسريع الإعمار، تأمين مياه حلوة بدل المالحة،  صرف بدلات الإيجار للعائلات المستحقة، وهي أعداد قليلة، تحسين الطبابة، إيجاد حلول لساكني البركسات، تحمل مسؤولية مرضى الكورونا، الشروع باستئناف برنامج العسر الشديد.

وقالت الفصائل في بيانها، إن وكالة الأونروا لم تقدم أية معالجات لكل هذه القضايا، مما زاد من حجم المعاناة، إضافة إلى كل ذلك، المشكلات المتعلقة بالموظفين وتهديد الأمن الوظيفي لهم.

ولفتت إلى أنه "أمام كل هذا، فإن الفصائل واللجان الشعبية تقف إلى جانب مطالب شعبنا المحقة، وتطالب المفوض العام بتغيير المدير العام للأونروا في لبنان، السيد كلاويدو، ومدير مشروع إعمار البارد، السيد جون وايت، وتؤكد عدم رغبتها بالتعاون معهما وغير مرغوب ببقائهم في هذه الوظائف، وخصوصا برواتب عالية الأجر ترهق موازنة الأونروا"

وختمت بالقول: "لقد أثبتوا لنا أنهم غير جديران بالمسؤولية بعد أن عجزنا عن اقناعهم بأننا محقون في مطالب شعبنا، ولم يقدموا حتى الحد الأدنى منها، لذلك نطلب من المفوض العام السيد، فليب لازاريني، أن يوقف هؤلاء المدراء رحمة بشعبنا في لبنان.

 

التعليقات

Send comment