أرقام صادمة جديدة.. 85% من سكان قطاع غزة فقراء ومعدلات البطالة 65%

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

حذر جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، من ارتفاع في معدلات الفقر والبطالة في قطاع غزة.

وقال الخضري في تصريح صحافي إن هناك ما يزيد عن 85% من سكان القطاع يعيشون تحت خط الفقر، في ظل استمرار الحصار الإسرائيلي والإغلاق والاعتداءات والممارسات الإسرائيلية، لافتا إلى أن جائحة “كورونا” زادت من الأوضاع الإنسانية تعقيداً بعد حصار امتد لـ14 عاماً على التوالي.

وجدد الخضري في بيان صحافي التأكيد أن الحد من معدلات الفقر الخطيرة والمرتفعة جداً يتطلب تدخلا دوليا عاجلا، إلى جانب العمل من أجل رفع الحصار، وتنفيذ مشروعات تستوعب أيدي عاملة.

وأكد الخضري أن تنفيذ مشروعات تنموية وتشغيل أيد عاملة من شأنها أن تحد من هذه الأوضاع، وتقلل نسب البطالة والفقر المرتفعتين بصورة كارثية.

وأشار إلى أن معدلات البطالة مرتفعة وخاصة بين فئة الشباب، حيث تصل إلى نحو 65%، وأن هذه النسبة ارتفعت مع إغلاق محال وورش بشكل يومي في ظل الحصار والقيود الإسرائيلية على التصدير، وفرض قوائم ممنوعات عبر المعابر.

ودعا الخضري كافة الدول المُوقعة على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والذي يعد “الفقر انتهاكا لهذه الحقوق يجب العمل للقضاء عليه”، للبدء بحملة دولية للقضاء على الفقر في غزة، بالنظر للنسبة المرتفعة، والحالة الإنسانية المأساوية.

وأكد على أهمية دور وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” وهي إحدى أهم المؤسسات التي تقدم مساعدات إنسانية غذائية في غزة، والتي تواجه أزمة مالية وعجزا في موازنتها، بسبب وقف الإدارة الأمريكية الدعم، في تقديم العمليات الإغاثية والتعليمية والصحية للاجئين الفلسطينيين، وقال: “أي مساس بدور الأونروا يعني حدوث كارثة إنسانية محققة”.

وأضاف: “هذه الأسر الفقيرة تعيش ظروفاً مأساوية مضاعفة، وأطفالها تنتهك حقوقهم في التعليم والصحة والغذاء، حيث نسب عالية من بينهم يعانون من أمراض فقر الدم”.

وبين أن عدم وجود تدخل حقيقي لمعالجة هذه الأوضاع الإنسانية الخطيرة والتخفيف منها، مع استمرار الوضع الحالي في ظل تفشي وباء “كورونا”، يعني “كارثة حقيقية مقبلة، وارتفاعا كبيرا في نسبة الفقر، المرتفعة أصلاً والتي تعد من الأعلى عالميا”.

وجدد الخضري مناشدته لجميع المنظمات الإنسانية الدولية والعربية والإسلامية بتنظيم حملة دولية خاصة بقطاع غزة تنسجم مع معنى ومضمون اليوم العالمي لمناهضة الفقر حول العالم.

التعليقات

Send comment