اونروا تقرر فحص المنهاج الفلسطيني بعد ضغوطات من الاحتلال

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

أكد مسؤول في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، أن المؤسسة الدولية ستفحص ما إذا كانت المناهج والخطط الدراسية في مدارسها تحرض على "إسرائيل".

وقال مدير أونروا فيليب لازاريني: إنه "سيفحص ما إذا كان في الكتب والخطط المدرسية محتوى تحريضي ضد إسرائيل"، حيث جاءت تصريحاته بعد مزاعم لسفير الاحتلال لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان باحتواء مناهج مدارس أونروا على تحريض ضد "إسرائيل".

وأضاف: أن "الوكالة ستعمل في المستقبل القريب على تطوير برنامج لفحص محتوى نظام التعليم الذي يتم تدريسه في مدارسها، وفي إطار البرنامج، سيتم تقديم تقرير خاص إلى رؤساء الوكالة مع توصيات حول الموضوع".

وكان أردان، قد اتهم الأمم المتحدة بإقامة بنية تحتية للإرهاب في مقراتها، مضيفا: أنها "تقدم تعليما ذا محتوى تحريضي، إلى جانب رفضها دمج اللاجئين في السلطة، وفي الدول العربية، وهي تعمل على استمرارية الصراع".

وتصر وزارة التربية والتعليم الفلسطينية على أن المناهج الفلسطينية هي شأن سيادي بامتياز، لارتباطها بالهوية والكرامة والرواية الوطنية ولأثرها العميق على مستقبل فلسطين.

وكان وزير التربية والتعليم مروان عورتاني: قد قال في وقت سابق: إن "المجتمع الفلسطيني هو من يمتلك ناصية الأمر في تطوير المناهج والكتب المدرسية، ومسعانا في هذا السياق ينطلق من التزامنا الوطني والأخلاقي إزاء أطفالنا، بأن نقدم لهم تعليما نوعيا جامعا، مضيفا أنه لن يكون هناك استجابة لأية ضغوط أيا كان مصدرها، وأن عملية التطوير بهذا الشأن تستند إلى التغذية الراجعة من الأسرة التربوية والكل الفلسطيني".

التعليقات

Send comment