رسالة مفتوحة بشأن تداعيات تقليص خدمات الأونروا على الأوضاع المعيشية للاجئين الفلسطينيين

-

رسالة مفتوحة بشأن تداعيات تقليص خدمات الأونروا على الأوضاع المعيشية للاجئين الفلسطينيين 

تنتهز اللجان الشعبية للاجئين في فلسطين فرصة دعوة المملكة الأردنية ومملكة السويد لحوار استراتيجي ثالث مع كبار المانحين الرئيسيين للأونروا غداً الخميس 15 تشرين الأول/ أكتوبر على مستوى وزراء الخارجية لمساعدة وكالة (الأونروا) من أجل سد العجز المالي لهذا العام، بما في ذلك تعزيز تواصلها مع المانحين وخاصة الدول الخليجية.

لتوجه تحذيراً جدياً من أن استمرار تراخي المجتمع الدولي في حل أزمات الأونروا المتفاقمة سيؤدي لعواقب إنسانية وخيمة، وسيعزز شعور اللاجئين بفقدان الأمن الغذائي بما له من تداعيات وتأثيرات على مختلف نواحي الحياة. 

كما تؤكد اللجان الشعبية للاجئين من واقع احساسها العالي بالمسؤولية، أن استمرار تراخي المجتمع الدولي عن حل الأزمة المالية التي تمر بها الأونروا بشكل جذري وحقيقي سينعكس سلباً على الخدمات الإغاثية المقدمة للاجئين في مناطق عمليات الأونروا الخمس، وهو ما سيفاقم أوضاعهم الإنسانية وسيضاعف معاناتهم. 

وتشدد اللجان الشعبية للاجئين على أن خطورة الأوضاع في مناطق عمليات الوكالة الخمس بشكل عام، وفي قطاع غزة المحاصر بشكل خاص، كما أشار إليه المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني في خطابه الأخير أمام المتحدة، لا تسمح بخلق أزمات جديدة، خاصة بعد انتشار فيروس كورونا  كوفيد-19 في ظل بنية تحتية منهارة واوضاع اقتصادية مدمرة وبيئة أمنية متفجرة.

وعليه لا يسعنا إلا أن نجدد مطالبتنا للدول المانحة الأساسية للأونروا بضرورة التدخل العاجل لحل أزمة الأونروا المالية والوفاء بالتزاماتها للوكالة الأممية. 

كما وتطالب اللجان الشعبية الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية والأخلاقية لجهة إفشال المخططات التي تستهدف إنهاء عمل الأونروا كمقدمة لشطب ملف اللاجئين الفلسطينيين، وتجنيد مصادر دعم وتمويل للأونروا بما يضمن استمرار دورها الإغاثي لحين عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وفقا لقرارات الأمم المتحدة. 

وتؤكد اللجان الشعبية وقوفها إلى جانب الأونروا ودعمها لكافة الجهود المبذولة لتجاوز الأونروا لأزمتها المالية دون المساس أو تقليص الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم.

 

اللجان الشعبية للاجئين

فلسطين

الأربعاء الموافق 14/10/2020م

 

التعليقات

Send comment