الهيئة 302: قرار وقف الأونروا لعمل حوالي 150 معلم/ة يومي في لبنان ظالم وغير منطقي..

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

أصدرت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" بيانا صحفياً أعربت فيه عن استغرابها لما صدر عن وكالة "الأونروا" في لبنان من قرار بوقف عمل حوالي 150 معلم/ة واعتبرته قراراً ظالماً وغير منطقياً.

وقالت "الهيئة 302" في بيانها بأنه وبسبب كورونا يواجه قطاع التعليم في وكالة "الأونروا" في لبنان مشكلتان:

الأولى بأن أعداد كبيرة من الطلاب ستتدفق للتسجيل في العام الدراسي 2020/2021 نتيجة الترفيع التلقائي الذي اعتمدته الدولة المضيفة خاصة على مستوى مرحلة الصف التاسع (البريفيه).

والثانية بأن نتيجة الوضع الإقتصادي اللبناني المتدهور، وارتفاع أقساط المدارس الخاصة.. ومع تصريح وزيرة الدفاع اللبنانية السابقة زينة عكر بأن 75 ألف عائلة ستنقل أبناءها من التعليم الخاص الى الرسمي، سيُحرم الطالب الفلسطيني من الإستفادة من التسجيل في أي من تلك المداس، وهذا سيشمل كل من الطلاب الجدد، أو المسجلين القدامى، وهذا ينطبق على فلسطينيي لبنان وفلسطينيي سوريا المهجرين إلى لبنان، مما سيزيد العبء والضغط على مدارس "الأونروا"..

وبأن المنطق يقول بأنه ستكون الحاجة ضرورية وملحة للمزيد من المعلمين/ات وليس توقيف المياومين.. كما جاء في البيان

لذلك تطالب "الهيئة 302" إدارة "الأونروا" في لبنان بالتراجع الفوري عن القرار خاصة في ظل أوضاع إقتصادية وإجتماعية صعبة يمر بها جموع اللاجئين الفلسطينيين تحتاج التعاطي الاستثنائي مع اللاجئ الفلسطيني في لبنان بسبب حرمانه من حقوقه الإقتصادية والإجتماعية، وجائحة كورونا، وتدهور قيمة العملة الوطنية مقابل الدولار، وغلاء الأسعار.

التعليقات

Send comment