"حمود" يتحدث عن دور اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بعد كارثة إنفجار مرفأ بيروت

دائرة شؤون اللاجئين - بيروت

شارك مدير منظمة ثابت لحق العودة سامي حمود في برنامج "إضاءة على الحدث"، من إعداد المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام Epal، ضمن حلقة خاصة بعنوان "الدور الفلسطيني في مساندة لبنان بعد كارثة بيروت"، وذلك من مخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين في منطقة بيروت.

وأكّد "حمود" في معرض حديثه حول دور اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وتحركّهم الفاعل والمهم، الذي تمثّل في عدة مبادرات قامت بها جمعيات ومؤسسات فلسطينية طبية وصحية ومجموعات كشفية ومبادرات شبابية، من أبرزها: إسعاف الجرحى ورفع الأنقاض وتنظيف الشوارع وحملات التبرع بالدم في المخيمات، وتقديم المساعدات الإغاثية لبعض المتضررين.

وذكر "حمود" أن هذه المبادرات تأتي للتعبير عن التضامن مع الشعب اللبناني الشقيق رغم قلة الإمكانيات والضائقة الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان.

وتطرق "حمود" في حديثه إلى الأزمة الاقتصادية والمالية في لبنان وانعكاسها سوءًا على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين، في ظل حرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية مثل حق العمل وحق التملك، بالإضافة إلى حالة الحصار والتشديد الأمني على بعض المخيمات الفلسطينية، وفي ظل غياب دور فاعل لوكالة الأونروا تجاه اللاجئين وعدم تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية لهم. الأمر الذي أدّى إلى زيادة معدلات الفقر ونسب البطالة.

وطالب "حمود" مزيداً من تضافر الجهود الفلسطينية وجهود المؤسسات في أوروبا والدول العربية ووكالة الأونروا لإنقاذ الوضع الاقتصادي والاجتماعي للاجئين الفلسطينيين في لبنان لتفادي كثير من المشاكل الاجتماعية والأمنية.

 

 

التعليقات

Send comment