اللجان الشعبية تطالب الأونروا بتحمل مسؤولياتها تجاه حل مشكلة الكهرباء

-

بيان صادر عن

اللجان الشعبية للاجئين في فلسطين 

اللجان الشعبية تطالب الأونروا بتحمل مسؤولياتها تجاه حل مشكلة الكهرباء

 

تنظر اللجان الشعبية لللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة بعين الخطورة للتداعيات الكارثية المترتبة على استمرار تفاقم أزمة الكهرباء، وتأثيراتها الخطيرة على الخدمات المقدمة لللاجئين، وتشديد إجراءات الحصار من جديد على قطاع غزة، وهو أمر يمس الحياة الإنسانية والمعيشية لسكان مخيمات اللاجئين. 

وتؤكد اللجان الشعبية على مطالبتها لوكالة الغوث الدولية "الأونروا" بإيجاد الحلول اللازمة لمشكلة الكهرباء، التي تعاني منها مخيمات قطاع غزة بالسرعة الممكنة، واستخدام نفوذها وصلاحياتها لدى المجتمع الدولي، من أجل المساهمة في حل هذه المشكلة الإنسانية وتداعياتها على سكان المخيمات، خصوصا قطاعي التعليم والصحة. 

إن المسئوليات القانونية والأخلاقية والاجتماعية للأونروا تجاه اللاّجئين تحتم على الأونروا المساعدة في تقديم المساعدات الإنسانية للاّجئين الفلسطينيين، إلى حين التوصل لحل عادل لقضيتهم، وبموجب القرار رقم " 513" لعام 1952 الذي اعتمد برامج الوكالة للإغاثة والتشغيل، يفرض على الأونروا الاستجابة للاحتياجات الأساسية لللاّجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس. 

كما تدعو اللجان الشعبية لللاجئين الفلسطينيين مؤسسات المجتمع المدني في قطاع غزة، للوقوف صفاً واحداً، لمطالبة الأونروا لإيجاد الحلول الملائمة لمعالجة أزمة انقطاع الكهرباء في مخيمات اللاّجئين التي باتت تغرق في ظلام دامس، وعدم السماح باستخدام هذه الأزمة المفتعلة، لتكون وسيلة ابتزاز وضغط سياسي على جموع اللاجئين وشعبنا في قطاع غزة.

 

إغاثة اللاجئين واجب سياسي وانساني

اللجان الشعبية للاجئين

فلسطين

الأربعاء الموافق 19/8/2020م

 

التعليقات

Send comment