اللجان الشعبية: لا لتقليص الخدمات أو المساس بثقافة الأجيال

اللجان الشعبية للاجئين - غزة

بيان صادر عن

اللجان الشعبية للاجئين الفلسطينيين

لا لتقليص الخدمات أو المساس بثقافة الأجيال

تعبر اللجان الشعبية للاجئين الفلسطينيين عن رفضها واستنكارها لما قامت به وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، من إجراءات،  بهدف تقليص عدد من الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة، والتي تضاف الى مسلسل تقليص الخدمات المستمر، بحجة الأزمة المالية التي تمر بها الأونروا.

كما تعبر اللجان الشعبية عن بالغ دهشتها من نوايا الأونروا القيام بتغيير أسماء أكثر من 50 مدرسة، تحمل أسماء شهداء عرب وفلسطينيين، استجابة للإملاءات الصهيونية والأمريكية، والتي تستهدف ثقافة أجيالنا وانتماءهم الوطني.

 الأمر الذي يصب في جهود العدو لتصفية قضيتنا الوطنية وفي المقدمة منها حق اللاجئين بالعودة، في ظل استمرار التغول الأمريكي والصهيوني على حقوق اللاجئين الفلسطينيين.

وإزاء هذه المستجدات تؤكد اللجان الشعبية للاجئين الفلسطينيين على ما يلي:

1-   تطالب اللجان الشعبية للاجئين الأونروا بالتراجع عن جميع الخطوات والاجراءات التي تستهدف تقليص خدماتها المقدمة للاجئين، في ظل ما يمرون به من اوضاع معيشية واقتصادية صعبة، فضلا عن تعزيز وتطوير هذه الخدمات، فاللاجئين الصامدين يستحقون الأفضل

2-   تدعو اللجان الشعبية للاجئين الأونروا لإيجاد حلول أخرى لأزمتها المالية، ولكن ليس على حساب حقوق اللاجئين في الحصول على الخدمات التي أنشأت الأونروا لتقديمها لهم، الى حين عودتهم الى بيوتهم وقراهم التي هجروا منها.

3-   تحذر اللجان الشعبية الأونروا من تغيير أسماء نحو 50 مدرسة من مدراس الأونروا، لمجرد أنها تحمل أسماء شهداء عرب وفلسطينيين، وتؤكد أن هذا الأمر يمس بثقافة الأجيال وانتمائهم الوطني ولا ينبغي للأونروا المساس به.

4-   تؤكد اللجان الشعبية على تمسك اللاجئين بحقهم في العودة الى بيوتهم ومدنهم وقراهم التي هجروا منها، لكن في ذات الوقت يؤكدون حقهم في الحصول على خدمات كاملة ولائقة بصمودهم وبمعاناتهم الى حين تحقيق حق العودة، وتطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في توفير كل ما يلزم، للحيلولة دون انفجار اللاجئين في وجه الجميع.

لا عودة عن حق العودة

اللجان الشعبية للاجئين

فلسطين

الخميس الموافق 6/8/2020م

التعليقات

Send comment