وزير خارجية لبنان الجديد: أرفض توطين اللاجئين وأدعم "حق العودة"

دائرة شؤون اللاجئين - بيروت

قال وزير الخارجية اللبناني الجديد شربل وهبة، يوم الثلاثاء: إنه ملتزم بما نص عليه الدستور اللبناني حول رفض توطين اللاجئين الفلسطينيين، ودعم حق عودتهم إلى بلادهم.

وأعرب وهبة، خلال مراسم تسلمه منصبه الجديد، دعمه لحق العودة.

وأكد وهبة ضرورة مواجهة الانتهاكات الاسرائيلية، وترسيم الحدود البرية والبحرية مع "تل أبيب"، والعمل على استعادة المناطق اللبنانية التي تحتلها "إسرائيل".

ويعيش نحو 180 ألف لاجئ فلسطيني في لبنان، بحسب مسح ميداني أجرته مؤسسات لبنانية ومنظمة التحرير الفلسطينية في ظروف صعبة، وهم محرومون من العمل في كثير من المهن، وفقا لقانون العمل اللبناني.

وشغل وهبة قبل توليه حقيبة "الخارجية اللبنانية"، عدة مناصب دبلوماسية في وزارة الخارجية اللبناني، وتولى مهام الأمين العام للخارجية اللبنانية بالوكالة خلال تولي رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل، الوزارة في الحكومة الماضية، وعمل في القصر الجمهوري مستشارًا للرئيس ميشال عون للشؤون الدبلوماسية.

وكان وزير الخارجية والمغتربين السابق، ناصيف حتّي، أعلن -أمس الاثنين- تقديم استقالته من مصبه؛ احتجاجا على طريقة الحكومة في إدارة الدولة.

وتمنى حتي في بيان على المؤسسات اللبنانية "إعادة النظر في العديد من السياسات والممارسات، وإعادة بناء الدولة بواسطة عقول خلاقة ورؤية واضحة ونوايا صادقة وثقافة مؤسسات وسيادة دولة القانون والمساءلة والشفافية".

التعليقات

Send comment