القوى الوطنية: على "الأونروا" إلغاء قرارات التقليص والعدول عن تغيير أسماء المدارس

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

حذرت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية اليوم الخميس، من خطورة تسارع وتيرة إجراءات الوكالة وتغولها على حقوق اللاجئين والخدمات الأساسية والتي تُشكل استهدافاً للهوية الوطنية الفلسطينية.

ودعت لجنة القوى خلال بيان لها الوكالة إلى إلغاء هذه القرارات فوراً بما فيها قرارات تقليص الخدمات، والعودة عن قرار تغيير أسماء المدارس.

ويشار الى ان وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين اقدمت على اتخاذ إجراءات الهدف منها تقليص عدد من الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة، فضلاً عن نواياها القيام بتغيير أسماء أكثر من 50 مدرسة تحمل أسماء شهداء عرب وفلسطينيين، بما ينطوي علي هذه الإجراءات من مخاطر تستهدف حق اللاجئين والعودة.

واعتبرت لجنة المتابعة للقوى الوطنية ان هذه الإجراءات سياسية وخضوع للإملاءات الصهيونية والأمريكية التي تستهدف تصفية قضيتنا الوطنية وفي المقدمة منها حق اللاجئين بالعودة واستمرار التغول الأمريكي والصهيوني على حقوق اللاجئين الفلسطينيين.

ودعت أحرار العالم والبلدان الصديقة والمتضامنة مع قضية شعبنا الفلسطيني للضغط على الإدارة الأمريكية التي تستهدف تصفية حقوقنا والضغط على ادارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين من أجل التراجع عن إجراءاتها التي تستهدف حقوق وخدمات اللاجئين الفلسطينيين.

ودعت لجنة المتابعة جماهير شعبنا في الوطن والشتات وجميع مكونات شعبنا إلى تشكيل حالة ضغط علي إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين عبر الفعاليات والاعتصامات والاحتجاجات الواسعة لإجبارها عن التراجع عن قراراتها التي تستهدف خدمات اللاجئين، داعية ًالأطر الطلابية والشبابية والمدرسين والمعلمات إلي رفض كل محاولات إدارة الأونروا تغيير أسماء المدارس.

التعليقات

Send comment