لقاء في إسطنبول يناقش أوضاع الفلسطينيين القادمين من مخيمات سوريا

ناقش اتحاد المستثمر الفلسطيني بالتعاون مع الجالية الفلسطينية في تركيا، أوضاع اللاجئين الفلسطينيين النازحين من مخيمات سوريا إلى تركيا.

جاء ذلك خلال لقاء في مدينة إسطنبول، يوم الإثنين، حضره كل من رئيس الجالية الفلسطينية في تركيا، المهندس حازم عنتر، ورئيس اتحاد المستثمر الفلسطيني محمود الصغير، وأعضاء الهيئة الإدارية خالد نصر والمهندس ناهض البوجي وعضو الهيئة العمومية عبد السلام عابدين، والعديد من أعضاء الهيئتين الاداريتين.

وسلط المجتمعون الضوء على مشاكل الفلسطينيين القادمين من مخيمات سوريا والتي تحد من تمتعهم بسبل العيش الكريم، ومنها: عدم الحصول على الإقامة في تركيا (كمليك)، عدم توفر فرص عمل للشباب الفلسطيني السوري، افتقارهم للخدمات الطبية أسوة بإخوانهم الوافدين.

كما ناقش اللقاء مشكلة عدم تمكن أطفال اللاجئين من الالتحاق بالمدارس، وانعدام توفر مأوى آمن لهم ولأسرهم.

وأكد كل من عنتر والصغير وعابدين، في مداخلات لهم، العزم على فتح السبل القانونية واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لتمكين الفلسطينيين والسعي قدما نحو تقديم العون والمساعدة لهم.

وأشار المهندس عنتر إلى ضرورة رفع وقائع اللقاء إلى السفارة الفلسطينية لبحث سبل تقديم المساعدة وحل هذه العقبات.

كان اللقاء افتتح بدعوة كريمة من السيد عابدين لتناول وجبة الإفطار الفلسطينية الشعبية في مطعم "غزة فلافل".