الأونروا الفلسطينية تنفى إزالة شعارها الأممى عن شهادات مدارس قطاع غزّة

نفى المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" عدنان أبو حسنة، الأنباء المتداولة بشأن إزالة "الأونروا" شعارها الأممي عن شهادات الفصل الأول في مدارس قطاع غزّة.

وأوضح في تصريح صحفي اليوم السبت، أنّ تلك الأنباء عارية عن الصحة تماماً، مُبيّناً أنّ ما يصدر عن دائرة التعليم في المنظمة الدولية للفصل الأول هو كشف درجات وليس شهادات.

وأضاف: "شعار الأونروا مطبوع على الشهادة النهائية وليس كشف الدرجات الفصلي"، مُؤكّداً على أنّه لا أحد في العالم يستطيع تغيير طبيعة عمل "الأونروا" أو مكانة اللاجئ إلا الجمعية العامة في الأمم المتحدة وليس أشخاص أو رغبات دول معينة هنا أو هناك.

ودعا وسائل الإعلام إلى توخي الدقة والحذر في تعاطيها مع أنباء ملفقة وعدم التسرع باتهام "الأونروا" بالضلوع في عملية تصفية لقضية اللاجئين في الوقت الذي تُقاتل فيه من أجل استمرار خدماتها لأكثر من خمسة ملايين ونصف لاجئ فلسطيني في مناطق عملياتها الخمسة.

وختم أبو حسنة حديثه، بالقول: "سنكون أمام تحدٍ كبير خلال العام الحالي 2020 حيث يتوقع الكثيرون من العاملين في المؤسسات الأممية تراجع الدعم الإنساني فيما ستعمل "الأونروا" على تجنيد مصادر دخل متنوعة لضمان استمرار عملياتها".