اللاجئين حماس تعقد لقاء تثقيفياً حول القضية الفلسطينية في مدرسة الهدى الثانوية للبنات

دائرة شؤون اللاجئين/ حماس - غزة

نظمت دائرة شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية حماس, بالتعاون مع مديرية التعليم, غرب مدينة غزة ندوة سياسية, صباح اليوم الاثنين (10-11) لنخبة الطالبات الأوائل في مدرسة الهدى الثانوية للبنات, في حي الشيخ رضوان في مدينة غزة.

وتطرق اللقاء الذي قدمه د. عصام عدوان رئيس دائرة اللاجئين في حركة حماس, تعريفاً وشرحاً مفصلاً حول عدة قضايا فلسطينية هامة تصادف ذكراها التاريخية شهر نوفمبر الحالي من كل عام, وهي وعد بلفور الذي صادفت ذكراه قبل أيام في 2/11 واعلان الاستقلال في 15/11, وأخيراً قرار تقسيم فلسطين في 29/11.

ويهدف اللقاء في المقام الأول لتعريف الطالبات بدورهم في خدمة القضية الفلسطينية, وواجباتهم الوطنية, والإنسانية, والاجتماعية, تجاه مختلف المفاصل التاريخية الهامة التي مرت بها قضيتهم الفلسطينية على مدار التاريخ.

وقال عدوان الذي قدَّم نظرةً تاريخية وتعريفية عن وعد بلفور، أن هذا الوعد المشؤوم لا يحمل أي صفة قانونية, وأضاف: "المجتمع الدولي ممثلاً بعصبة الأمم اعترف بوعد بلفور الذي بموجبه كلفت فيه بريطانيا كي تدير شؤون فلسطين لتهيئة قيام الدولة اليهودية", وحمَّل عدوان المسؤولية لكل الحكومات البريطانية التي حكمت بلادها منذ إصدار الوعد تجاه الشعب الفلسطيني. 

وأشار عدوان إلى أن البرلمان البريطاني صوت الشهر الماضي على توصية غير ملزمة للحكومة البريطانية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة, وتابع عدوان: "هذه التوصية لا تعيد للفلسطينيين حقوقهم التي سلبتها منهم بريطانيا".

عدوان أكد أن كل من أقر لإسرائيل على إجرامها بحق الشعب الفلسطيني طوال عمر النكبة الفلسطينية, هو مجرم في حق الشعب الفلسطيني ويجب أن يعاقب, مضيفاً: "جرائم الاحتلال ومن يعينه بحق الشعب الفلسطيني لا تسقط بالتقادم, ولا يضيع حق وراءه مطالب", وتابع" على بريطانيا أن تعتذر عن جريمتها التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني نظرياً وعملياً".

و أضاف من جانبه إلى أن الشعب الفلسطيني لم يبلغ بعد الحد الأقصى من التضحيات وأمامه تجربة فيتنام والجزائر, يجب أن تكون ماثلة, مؤكداً على ضرورة الوعي بالقضية الفلسطينية كمصدر للتشبث بالحقوق.

وأخيراً اشار بأن انتصار المقاومة الفلسطينية في غزة في معركة العصف المأكول, انتصار لكل الشعب الفلسطيني, هو يشكل نقطة فارقة في تاريخ القضية الفلسطينية سيكون لها ما بعدها.

مدرسة الهدى  3مدرسة الهدى 4مدرسة الهدى 5مدرسة الهدى 2مدرسة الهدى 1

التعليقات

Send comment