• كوكتيل
  • 1506 مشاهدة
  • 0 تعليق
  • 23:10 - 24 June 2009

مخيم رفح

-

1) مخيم رفح ·    أنشئ عام 1949 لإقامة 41000 لاجئ بلغوا اليوم حوالي مائة ألف, واليوم يصعب تمييزه عن مدينة رفح, وينقسم المخيم إلى 17 بلوك (أي 17 تجمع سكني داخل المخيم), وكثير من مساكنه مغطاة بالأسبستوس والغالبية بأسقف اسمنتية. ·    وتسمى أحياء المخيم بأسماء القرى الفلسطينية، التي هاجروا منها, يقسم الشارع العام أو شارع البحر، المخيم إلى قسمين: القسم الشمالي ويضم الشابورة، والقسم الجنوبي، الملاصق للحدود المصرية، ويضم حي يبنا. ·    وقامت سلطات الاحتلال في عام 1971، بهدم العديد من المنازل، وشق الشوارع، واقتلاع الأشجار في منطقة المخيم "لأسباب ودواعي أمنية" وقد تكرر هذا الأمر في عدد من المخيمات الأخرى وذلك لدفع السكان إلى الهجرة . ·        شقت سلطات الاحتلال شارعاً، بعرض 250م، وشارعاً آخر في حي يبنا، بعرض 150م. ·        قبل انتفاضة الأقصى عمل معظم سكان المخيم في سوق العمل الصهيوني، بأجور زهيدة. ·    تدير الأونروا 31 مدرسة (20 ابتدائية و11 إعدادية) ينتظم فيها 32479 طالبا عام 2004/2005. منها 9 مدارس ابتدائية للبنين، و12 للبنات، و4 مدارس إعدادية للبنين، ومثلها للبنات، عدا بعض رياض الأطفال. فضلاً عن المدارس الثانوية الحكومية. ·    يضم المخيم مركزا صحيا واحدا تابعا للأونروا. ويعمل بالمركز 69 عامل صحة موزعين بالفترة الصباحية والمسائية, وهناك 31200 زيارة مريض في المتوسط شهريا, وفي 1995 أنشئ مركز صحي جديد للوكالة في مشروع إسكان تل السلطان؛ ويعمل بالمركز 24 عامل صحة وهناك 9400 زيارة مريض في المتوسط شهريا بالإضافة إلى مستشفى حكومي يخدم مدينة رفح ومخيماتها (مستشفى أبو يوسف النجار). ·    أنشئ مركز لبرامج المرأة في ديسمبر 1995، يستفيد من برامجه 5500 امرأة و3500 طفلا سنويا, ثم أُضيف مبنى من ثلاثة طوابق لأنشطة النساء إلى مركز الأنشطة الشبابية بتبرعات من اليابان. ·    هناك مركز تأهيل مجتمعي أنشئ عام 1993 في مبنى تغذية قديم تابع للأونروا، وافتتحت وحدة استماع عام 1998, وأعيد إنشاء المركز بمساعدات من الأونروا وبتمويل ياباني ويقدم المركز خدمات التأهيل إلى حوالي 115 لاجئاً معاقاً، وأنشطة تعليمية تكاملية لحوالي 2500 طفلا.(في 2005م) ·        هناك 2902 أسرة تتألف من 13180 فردا مسجلة كحالات عسر شديد مستحقة لمساعدات الإغاثة بالوكالة. ·    قامت السلطات الصهيونية بمشاريع توطين، فأقامت حي البرازيل نسبة لموقع الكتيبة البرازيلية ضمن القوات الدولية ما بين 1957، 1967 شرق مدينة رفح. ويقسم هذا المشروع إلى ثلاثة أقسام (أ، ب، ج). ·        وأقامت سلطات الاحتلال حياً في تل السلطان في الجهة الغربية عام 1979، ويحتوي على أكثر من 1050 وحدة سكنية بمساحة ألف دونم، وزعتها سلطات الاحتلال بشرط هدم البيوت القديمة في المخيم، بهدف التوطين. ·        ويغطي نظام الصرف الصحي 80% فقط من المخيم، و60% من مدينة رفح . ·        وفي الانتفاضة الثانية في سبتمبر2000، تعرض مخيم رفح إلى حملة تدمير على أيدي القوات الإسرائيلية بطول الحدود المصرية. وقد تشردت مئات الأسر، حيث أحصت دائرة الإغاثة والخدمات الاجتماعية التابعة للأونروا 1728 منزلا تم تدميرها جراء العمليات العسكريـــة التي تقوم بها القوات الإسرائيليـة في منطقة رفح الحــــدودية التـــي تأوي ( 3337 عائلة / ما يقارب 17362 شخصا), وتعمل الأونروا على إمدادهم بمساكن بديلة في مكان آمن بالمدينة. ·    أفادت تقارير الأونروا بأن هناك 2236 عائلة (12406 فرداً) بحاجة للمساعدة في إعادة تسكينهم حيث سلمت الأونروا 414 منزلا ليضم 444 أسرة في المرحلة الأولى، وهناك 126 منازلاً أخرى للمرحلة الثانية ل 136 أسرة. ثم حصلت الأونروا على 32.4 مليون دولار من المساعدات السعودية واليابانية المخصصة للتطوير لإنشاء 1210 وحدة سكنية جديدة, ولعدم توفر الميزانيات فقد بقيت 371 أسرة بلا مأوى، وتطالب اليوم الأونروا ببناء مساكن لها، ونفّذت اعتصامات أمام مقر الوكالة في رفح في مارس 2011م. ·        ومن المشاكل الرئيسة في المخيم: البطالة، نقص المساكن، الاكتظاظ، تعذُّر الوصول إلى موارد مائية كافية. كما يوجد بعض المخيمات في محافظة رفح لا تعترف بهم الأونروا وهي: أ) مخيم كندا ·    يقع على الشريط الحدودي بين مصر وقطاع غزة, أنشئ مخيم كندا بعد احتلال الإسرائيلي لقطاع في عام 1967 في معسكر الكتيبة الكندية التي كانت من ضمن قوات الطوارئ الدولية التي جاءت بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة في عام 1956, وقد أنشئ المخيم لاستيعاب حوالي 5000 لاجئ هدمت السلطات الإسرائيلية مساكنهم عند قيامها بتوسعة الطرق لدواعي أمنية. ·        لم تعترف وكالة الغوث بالمخيم رغم تقديمها بعض الخدمات فيه. ·    مساحة مخيم كندا 5.1 كم2 وتقدر أراضيه الزراعية بـ 260 دونماً, وظل مخيم كندا بكامله في الجانب المصري بعد تطبيق اتفاقية كامب ديفيد عام 1982وتقسيم مدينة رفح إلى قسمين رفح المصرية ورفح الفلسطينية. ·    نحو 500 عائلة فلسطينية لاجئة في هذا المخيم ويقدر عدد أفرادها بـ 5.800 نسمة منفصلين عن أهلهم وذويهم بسلك شائك، أحياناً يتم اللقاء مع ذويهم في رفح الفلسطينية بالصوت عبر السلك الشائك. ·    في عام 1982 اتفق الجانبان الإسرائيلي والمصري على حل المشاكل الإنسانية لهؤلاء اللاجئين والسماح لهم بالعبور على كلا الجانبين للاتصال بعائلاتهم ومتابعة أشغالهم ومصالحهم اليومية كما تم الاتفاق على نقل هذه العائلات إلى المشروع السكني في منطقة تل السلطان داخل حدود قطاع غزة غرب مدينة رفح على أن يتم إعادتهم على دفعات متباعدة من الزمن وأن تقدم السلطات المصرية لهذه العائلات تعويضاً مناسباً عن ممتلكاتهم وبيوتهم حوالي 8 آلاف دولار أمريكي حتى يتمكنوا من بناء مساكن جديدة في تل السلطان. وقد ماطلت الحكومة الإسرائيلية في تنفيذ كل مرحلة من مراحله. ·    وفي عام 1989 بدأ الانتقال الفعلي للعائلات اللاجئة من الجانب المصري إلى الجانب الفلسطيني بمعدل عائلتين كل أسبوع فتم انتقال 883 أسرة والتي استمرت وكالة الغوث في تزويدها بالخدمات الصحية والتعليمية المحدودة جداً بالإضافة إلى الأغذية والملابس والبطانيات وخاصة للعائلات التي تعتبر من حالات العسر الشديد. ومنذ 1994، تقوم الأونروا بإدارة الأموال التي تتبرع بها الوكالة الكندية للتنمية الدولية للإنفاق على تسكينهم بالمخيم . ·    في عام 1995 عادت إلى تل السلطان 45 أسرة من مخيم كندا والذين حصلوا على مساعدة نقدية من مصر بـ 8  آلاف دولار كتعويض لكل أسرة عن الأملاك التي ستتركها في مخيم كندا. وفي عام 1997 دخلت نحو 40 أسرة إلى القطاع وسكنت في المساكن المخصصة لها وقد بلغ عدد أفرادها 200 لاجئ وبقى نحو 2800 لاجئ في مخيم كندا داخل الأراضي المصرية، تم إدخالهم في نهاية عام 2000، وإسكانهم في مشروع إسكان تل السلطان. وتبرعت حكومة كندا وصندوق التنمية الاقتصادية الكويتي بالأموال اللازمة لعملية الانتقال. وقدمت كندا الأموال اللازمة لإنشاء مركز مجتمعي في تل السلطان لصالح العائلات العائدة ب)      مخيم تل السلطان ·        تقع منطقة تل السطان غرب مدينة رفح جنوبي قطاع غزة. ·        أُنشئ سنة 1986 حيث سُمي بـ"حي كندا "بدلاً من مخيم كندا الواقع في الجانب المصري. ·        بلغ عدد سكان مخيم كندا الذين انتقلوا إلى تل السلطان بموجب اتفاق مصري إسرائيلي نحو 17.157 نسمة عام 1997 موزعين على نحو 2417 أسرة منهم 8754 ذكراً و 8403 أنثى حسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني. ج)       مخيم المواصي ·    يقع مخيم المواصي بمحافظة رفح في منطقة المواصي الواقعة على ساحل البحر إلى الجهة الشمالية والتي توجد فيها أيضاً مستوطنة "رفيح يام " , تم تفكيك هذه المستوطنة في عام 2005 . ·    أنشئ المخيم منذ عام 1948 تحت اسم بلوك " R " المحاذية لشاطئ البحر في منطقة المواصي والواقعة بين ساحل خان يونس ورفح وعلى أرض تتميز بكثبانها الرملية. سكنه عام 1948 نحو 20 عائلة لاجئة, "ويقدر عدد أفرادها بـ 170 شخصاً". ·    بلغ عدد سكان المخيم في عام 1997 نحو 991 شخصاً موزعين على 55 عائلة منهم 426 ذكراً، و565 أنثى. وفي عام 1998 ونتيجة للزيادة الطبيعية لدى الأسر فقد بلغ عدد سكان المخيم نحو 2000 شخصاً.     دائرة شؤون اللاجئين – غزة

التعليقات