الأونــروا تعبـر عــن قلقها مــن استمـرار فقدان لاجئين فلسطينيين في عرض "المتوسط"

وكالات أنباء - سوريا

أعربت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الاونروا" عن قلقها العميق في أعقاب استمرار فقدان لاجئي فلسطين في عرض البحر المتوسط الهاربين من الصراع الدائرة في سوريا منذ أكثر من عامين.

وأوضحت الوكالة في بيان صحافي انه رغم جهودها المستمرة في العمل على لفت الانتباه إلى حدة المحنة التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في سورية، فإن الأونروا مازالت تتسلم تقارير - بخاصة في الأيام القليلة المنصرمة - عن فقدان لاجئين فلسطينيين كانوا في قوارب تعرضت للغرق قبالة سواحل مصر ومالطة. وفي نفس الوقت، أدى تصاعد القتال في مناطق درعا واليرموك والمخيمات الأخرى في ريف دمشق إلى زيادة مقلقة في حصيلة القتلى من لاجئي فلسطين.

وأوضح المفوض العام للوكالة فيليبو غراندي في البيان أن هذه التطورات المروعة تؤكد أهمية وضع حد للأعمال العدائية من أجل تجنب الخسائر المأساوية في الأرواح وأن هنالك حاجة لمعالجة حالة الضعف الخاصة بلاجئي فلسطين في سورية .

ومثلهم في ذلك مثل السوريين الذين حوصروا وسط تبادل إطلاق النار في هذا النزاع.

وتقدر الوكالة أن ما يقارب من 420 ألف شخص هم بحاجة ماسة للإغاثة، وأن 235 ألف شخص منهم نازحين داخليا. كما أن معظم المخيمات الفلسطينية قد اجتاحتها أعمال القتال العنيفة، الأمر الذي جعل سكانها في حالة متزايدة من اليأس.

وتقدر الأونروا أن 70 ألفا من اللاجئين الفلسطينيين قد غادروا إلى بلدان أخرى في المنطقة،موضحة أن لاجئي فلسطين، والذين يعانون أصلا من الفقر، لا يملكون سوى خيارات محدودة للغاية للهروب إلى الخارج.

التعليقات

Send comment