• كوكتيل
  • 18991 مشاهدة
  • 0 تعليق
  • 05:09 - 31 July 2013

أسبوع دامي راح ضحيته 35 فلسطيني معظمهم قضوا إثر القصف على مخيم اليرموك

-

أسبوع دامي راح ضحيته 35 فلسطيني معظمهم قضوا إثر القصف على مخيم اليرموك التقرير الأسبوعي التوثيقي لأوضاع المخيمات الفلسطينية في سورية للفترة من 20 وحتى 26 يوليو 2013 الثلاثاء 30-7-2013 العدد: 33 حسب الاحصائيات الموثقة لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، سقط في سورية خلال الفترة ما بين 20 وحتى 26 يوليو 35 فلسطينيين توزعوا كما يلي: * ستة فلسطينيين قضوا في سورية يوم الأحد 21- يوليو، وهم: - خالد محمد باكير قضى إثر القصف الذي استهدف مخيم اليرموك. - محمد زياد غنيم قضى إثر القصف الذي استهدف مخيم اليرموك. - محمد العاتقي قضى إثر القصف الذي استهدف مخيم اليرموك. - محمود فريج قضى إثر القصف الذي استهدف مخيم اليرموك. - عماد أبو محمد قضى إثر القصف الذي استهدف مخيم اليرموك. - هاني اللافي قضى إثر القصف الذي استهدف مخيم اليرموك. * فلسطينيان قضيا في سورية يوم الاثنين 22- يوليو، وهما: - الشاب محمد العاصي من سكان مخيم اليرموك، قضى اثناء الاشتباك مع مجموعات الجيش الحر في مخيم اليرموك، يشار أن العاصي من عناصر اللجان الأمنية التابعة للجبهة الشعبية القيادة العامة. - محمد زهير دسوقي، من سكان مخيم الحسينية، قضى اثناء الاشتباك مع مجموعات الجيش الحر في مخيم اليرموك، يشار أن الدسوقي من عناصر اللجان الأمنية التابعة للجبهة الشعبية القيادة العامة. * ثلاثة فلسطينيين قضوا في سورية يوم الثلاثاء 23-يوليو، وهم: - فراس أبو الحسن من أبناء مخيم النيرب، قضى جراء إصابته بالاشتباكات التي دارت مع مجموعات الجيش الحر في منطقة الدويرينه الواقعة بعد منطقة جبرين، يشار أن أبو الحسن هو أحد عناصر اللجان الأمنية التابعة للجبهة الشعبية القيادة العامة. - محمد عبد الغني الناصر من سكان مخيم اليرموك، قضى إثر الاشتباكات مع مجموعات الجيش الحر في مخيم اليرموك، يذكر أن الناصر هو أحد عناصر اللجان الأمنية التابعة للجبهة الشعبية القيادة العامة. - باسل العمري فلسطيني الجنسية، قضى أثناء الاشتباكات مع الجيش النظامي في بلدة الذيابية بريف دمشق، يشار أن العمري هو أحد عناصر مجموعات الجيش الحر. * عشرة فلسطينيين قضوا في سورية يوم الأربعاء 24- يوليو، وهم: - أنور فضلون قضى إثر القصف بصاروخ غراد على مخيم اليرموك. - الطفلة شذا فضلون قضت إثر القصف بصاروخ غراد على مخيم اليرموك. - واصل فضلون قضى إثر القصف بصاروخ غراد على مخيم اليرموك. - عامر فضلون قضى إثر القصف بصاروخ غراد على مخيم اليرموك. - الطفل عادل فضلون قضى إثر القصف بصاروخ غراد على مخيم اليرموك. - الطفلة مرح صلاح حمد قضت إثر القصف بصاروخ غراد على مخيم اليرموك. - رغد صلاح حمد قضت إثر القصف بصاروخ غراد على مخيم اليرموك. - عفاف مدردس والدة الشهيدتين مرح ورغد، قضت إثر القصف بصاروخ غراد على مخيم اليرموك. - حنان شاكر قضت إثر القصف بصاروخ غراد على مخيم اليرموك. - احمد عبد الله قضت إثر القصف بصاروخ غراد على مخيم اليرموك. * ستة فلسطينيين قضوا في سورية يوم الخميس 25- يوليو، وهم: - أحمد محمود عبد الكريم قضى إثر القصف الذي استهدف مخيم اليرموك. - بهاء عزام وابنه الذي يبلغ من العمر سنة ونصف تقريباً، قضيا إثر القصف على مخيم اليرموك. - الشاب نهاد علي بهلول من شارع المغاربة بمخيم اليرموك متأثرا بجراحه إثر القصف على مخيم اليرموك. - الشاب عوض صلاح أبو زرد من سكان مخيم اليرموك نحبه وذلك أثناء الاشتباكات مع مجموعات الحر في مخيم اليرموك يوم 24/7/2013، يشار أن الزرد هو أحد عناصر اللجان الأمنية التابعة للقيادة للجبهة الشعبية القيادة العامة. - العقيد خالد إسماعيل الحاج محمد من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني، قضى في منطقة عدرا بريف دمشق جراء الاشتباكات مع مجموعات الجيش الحر. * ثمانية فلسطينيين قضوا في سورية يوم الجمعة 26-يوليو، وهم: - محمود محمد أحمد، قضى إثر القصف الذي استهدف منطقة جاسم بمدينة درعا. - الطفلة فاطمة محمد أحمد قضت إثر القصف الذي استهدف منطقة جاسم بمدينة درعا. - أيوب خالد سليمان من منطقة الصحاري بدرعا متأثراً بجراح أصيب بها قبل أيام إثر القصف الذي تعرضت له البلدة. - الطفل جعفر أبو زيد، قضى إثر القصف الذي استهدف مخيم اليرموك. - والطفلة ماريا أبو زيد، قضى إثر القصف الذي استهدف مخيم اليرموك. - أحمد الخالد ستر الله قضى في حي الخالدية بحمص. - إبراهيم طعمة من سكان منطقة يلدا بريف دمشق جراء القصف الذي استهدف البلدة. - الشاب محمد صبح أبو طارق من سكان حي القابون بدمشق قضى متأثراً بجراح أصيب بها أثر القصف على حي القابون. الوضع المعيشي حالة معيشية صعبة يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في المخيمات الفلسطينية بسورية، حيث تتزايد حدتها من مخيم إلى آخر، فتشد بسبب حصار بعضها من قبل عناصر الجيش النظامي كما هو الحال في مخيمات اليرموك والحسينية والسبينة ودرعا، ومخيمات أخرى تحاصرها مجموعات من الجيش الحر مثل مخيمي النيرب وحندرات. فيعاني مخيم اليرموك هذا الأسبوع من حصار مشدد حيث أغلق الحاجز على مداخله لعدة أيام متتالية وقد ترافق ذلك مع قصف عنيف تعرض له المخيم مما تسبب بأوضاع مأساوية داخله. أما مخيم الحسينة فقد أشتكى أبناؤه من الحصار الذي التفرضه قوات النظام عليه إضافة لتصرفات غير مسؤولة من عناصر من الجيش الحر المتواجدة دخله، هذا وقد اشتكى أهالي مخيم حندرات والذي اضطروا لمغادرة مخيمهم بعد سيطرة مجموعات من الجيش الحر عليه من رداءة الوجبات الغذائية التي تقدم لهم في المدينة الجامعية بحلب إضافة لمعاناتهم الكبيرة في موضوع الخدمات,   وبشكل عام تعاني جميع المخيمات من أزمات خانقة في الخبز والدواء والماء والكهرباء إضافة لأزمات في الاتصالات والإنترنت، حيث تنقطع الكهرباء لفترات طويلة استمرت عدة شهور كما هو الحال في مخيم اليرموك، إضافة لعدم توافر الخدمات الطبية في العديد منها بسبب ما تعانيه من حصار، كما يذكر أن معظم مخابز المخيمات الفلسطينية إما متوقفة عن العمل أو تعمل بشكل جزئي لا يسد حاجات المخيم وذلك بسبب عدم توافر الدقيق والمحروقات بكميات كافية. قصف تعرض مخيم اليرموك لقصف عنيف في العشرين من الشهر الحالي، حيث استمر هذا القصف حتى السادس والعشرين من يوليو مخلفاً العشرات من الضحايا والجرحى في صفوف أبنائه إضافة لأضرار مادية كبيرة في منازل أهالي المخيم وذلك بسبب استخدام القذائف الثقيلة وصواريخ أرض- أرض أثناء القصف عليه، في حين تعرض مخيم حندرات للقصف في 23 من يوليو، كما قصف مخيم درعا في 25 يوليو، وتعرض مخيمي خان الشيح والعائدين بحمص في 26 يوليو. اعتقال قام الأمن السوري باعتقال كلاً من احمد رافع عطا الله وولديه، واحمد السعدي من أبناء مخيم حندرات وذلك في 20 يوليو كما أعتقل الشاب رامي كامل جمعة من أبناء مخيم العائدين بحمص، وذلك أثناء عودته من عمله إلى المخيم في 23 يوليو، إضافة لتسجيل اعتقال الشاب إبراهيم أحمد ياسين من سكان مخيم الرمل في اللاذقية من قبل الأمن السوري في الخامس والعشرين من يوليو، كما اعتقل أحمد محمد أبو ريا على أحد حواجز طريق حمص (حاجز الجلاب)، وذلك أثناء عودته من عمله في دمشق وذلك في 25 يوليو. إفراج أفرج الأمن السوري في 21 يوليو عن ثلاثة أخوة من سكان مخيم اليرموك وهم عمار موعد، حسان موعد وعمر موعد كما أفرج عن الشاب أحمد فيصل سعيد والمعروف أحمد شريح في 25 يوليو، وتم الإفراج عن إبراهيم أحمد ياسين من أهالي مخيم الرمل في اللاذقية في 26 يوليو. مفقودون فقد الشاب يحيى غريب في 22 يوليو وهومن سكان حي عكرمة في طريق الشام حمص. دائرة شؤون اللاجئين – وكالات أنباء 31/7/2013

التعليقات