الأونروا وإدامة الأزمات عماد عفانة

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

بهدف بلورة مواقف واليات عمل مشتركة لحماية المخيمات من فيروس كورونا والحد من تفشيه بالإضافة الى دعم الاونروا في حشد الموارد المالية لميزانيتها.

الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين وجامعة الدول العربية ستعقد غدا الاثنين اجتماعا برئاسة الأردن بطلب من دول فلسطين وسيقف اللقاء على الوضع المالي لوكالة الغوث الدولية "الاونروا" في ظل استمرار العجز المالي في موازنتها الاعتيادية والطارئة والمشاريع للعام 2020 بالإضافة الى بحث موازنة الأونروا لمواجهة فيروس كورونا والتحديات التي تواجه عملها.

كما من المتوقع ان يناقش اللقاء تطورات ازمة كورونا داخل المخيمات الفلسطينية في الدول العربية المضيفة مع تزايد اعداد المصابين بهذا الوباء .

الى ذلك سيناقش الاجتماع ايضا  خطة الأونروا التعليمة لافتتاح العام الدراسي (2020-2021) وانماط التعليم في ظل استمرار جائحة كورونا .

وسيبحث اللقاء رؤية مشتركة للتحرك باتجاه دعم الأونروا في حشد الموارد لتغطية العجز المالية في موازنة عام 2020

غير انه لا تنبني الآمال على مثل هذه الاجتماعات في مساعدة الاونروا في التغلب على ازماتها المالية المزمنة، أو النهوض بواقع اللاجئين المزري لجهة ضمان العيش الرغيد لهم.

بل يظهر أنه مطلوب سياسيا ممن صنع "الأونروا" ان تتنامى هذه الازمات وتتعزز لإبقاء ملايين اللاجئين تحت سطوة الفقر والعوز كي يتاح للعدو تمرير مخططاته بسهولة.

التعليقات

Send comment