اللجان الشعبية للاجئين تحذر من السماح بانهيار الأونروا

اللجان الشعبية للاجئين - غزة

تصريح صحفي صادر عن

اللجان الشعبية للاجئين في فلسطين

تحذر من السماح بانهيار الأونروا

تعبر اللجان الشعبية لللاجئين عن بالغ القلق من التحذير الذي نقل عن المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، فيليب لازاريني، يوم الخميس الماضي، والذي قال فيه " إنّ الوكالة على حافة انهيار نقدي بسبب عدم وجود تمويل مستدام، حيث إنّ العجز المالي نحو 330 مليون"

 

وتعتبر اللجان الشعبية لللاجئين تخلي الدول المانحة عن الوفاء بالتزاماتها تجاه الأونروا التي أنشأت في العام 1949 لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين هو في الحقيقة تخلي عن انسانيتها وعن واجبها تجاه شعب شرد من أرضه وما زال حبيس المنافي والشتات.

 

وتحذر اللجان الشعبية من ان انهيار الأونروا وتوقفها عن تقديم خدماتها الانسانية والخدماتية لنحو ستة ملايين لاجئ، يعني بالضرورة تحويل ملايين اللاجئين الى قنبلة موقوتة قابلة للانفجار في وجه الأمن والسلام الذي أنشأت الأمم المتحدة لضمان استدامته.

 

وتعتبر اللجان الشعبية تزامن التحذير من الانهيار النقدي للأونروا مع حالة الافقار والتجويع التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في غزة والضفة ومخيمات سوريا ولبنان وغيرها، بأنه تزامن مشبوه ويدخل في اطار خطة منظمة لتصفية وانهاء قضية اللاجئين والقبول بأية حلول على حساب حقهم في العودة والتعويض الى الوطن الذي شردوا منه بالقوة، وذلك تحت طائلة الانهاك والتجويع.

 

وتطالب اللجان الشعبية الدول المانحة والأمم المتحدة بالعمل وبشكل عاجل لتغطية العجز المالي للأونروا، التزاما بواجباتها الإنسانية والسياسية والاخلاقية تجاه ملايين اللاجئين الذين ينتظرون من العالم الحر اعادتهم الى بيوتهم وديارهم الى هجروا منها منذ أكثر من 72 عاما.

 

اللجان الشعبية للاجئين في فلسطين

الأحد الموافق 5-7-2020م

 

التعليقات

Send comment