بيان صحفي صادر اللجان الشعبية للاجئين حول انتهاء أزمة ملف المفصولين من الأونروا في قطاع غزة

اللجان الشعبية للاجئين - غزة

بيان صحفي صادر اللجان الشعبية للاجئين في فلسطين

ترحب للجان الشعبية للاجئين بإنتهاء أزمة ملف المفصولين من الأونروا في قطاع غزة، ما وضع حداً للصراع النقابي المستمر منذ عامين بين اتحاد الموظفين وبين إدارة الأونروا، حيث جاء انتهاء الأزمة نتيجة حوارات جادة مع إدارة الوكالة بغزة خلال الأسبوعيين الماضيين لمناقشة العديد من القضايا الهامة ذات الخلاف وإنهاء حالة الاحتقان. 

وتثمن اللجان الشعبية للاجئين قبول إتحاد الموظفين للوظائف العشرين التي تم منحها لإقليم غزة ليتم استيعاب الموظفين المفصولين منذ عام 2018 بطريقةٍ استثنائية لتكون بدايةً لحوارات جادة مع الوكالة. 

وتعرب اللجان الشعبية للاجئين عن ارتياحها لعودة جميع الموظفين المفصولين بموجب الاتفاقية الموقعة بين الاتحاد وإدارة الوكالة عام 2018 دونما استثناء على وظائف دائمة وضمن الموازنة العامة الاعتيادية براتب جزئي 50% كحالة استثنائية مؤقّتة لهذه الدفعة لحين ايجاد شواغر تتلاءم مع مؤهلاتهم وخبراتهم لتحويلهم إلى دوامٍ كامل وفق الموارد المالية المتاحة. 

كما وتنتظر اللجان الشعبية للاجئين بصبر بدء حواراتٍ جادّة لاستكمال كل الملفات العالقة والخاصة باتفاقية الـ LDC، والموظفين فوق سنة الـ50 الذين فصلوا عام 2018 وإيجاد حلول ملائمة لهم بموجب تفاهمات اتحاد الموظفين مع القائم بأعمال المفوّض العام السابق السيد ساوندرز، وكذلك ما تم التوافق عليه داخلياً بخصوص موظفي اليومي. 

كما تثني اللجان الشعبية للاجئين على موافقة المفوّض العام الحالي فيليب لازاريني الاستثنائية لتعبئة هذه الشواغر لتكون بوابة لإنهاء الصراع في إقليم غزة، ونتطلّع للموافقة على تعبئة باقي الوظائف التي تم رفعها من مدير العمليات في غزة لإنهاء هذه المعضلة بطريقةٍ نهائية وفق الظروف المالية القادمة. 

وتؤكد اللجان الشعبية للاجئين على مواصلة دورها الفعال في مساندة الاتحاد لاستكمال بعض الملفات العالقة التي لا زالت على طاولة المفاوضات.

 

اللجان الشعبية للاجئين  - فلسطين

الثلاثاء الموافق 30/6/2020م

التعليقات

Send comment