هويدي: التمييز اللبناني بحق اللاجئين الفلسطينيين "مرفوض"

وكالات أنباء - بيروت

ندد علي هويدي مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" في لبنان، بسياسة "التمييز" التي تتبعها الدولة اللبنانية بحق اللاجئ الفلسطيني في لبنان، مؤكداً أن عدّ اللاجئين الفلسطينيين في لبنان "أجانب" موقف مرفوض.

وقال هويدي في حديث لـ"المركز الفلسطيني للإعلام": "الفلسطينيون موجودون في لبنان منذ 72 عاماً، ويحملون وثائق من دائرة الشؤون السياسية واللاجئين التابعة لوزارة الداخلية والبلديات اللبنانية، تشمل بطاقة هوية ووثيقة سفر رسمية".

وأضاف أن القرارات اللبنانية التي تميز بين الفلسطيني واللبناني، قرارات لا تخدم العلاقات الأخوية القائمة منذ عشرات السنوات بين اللاجئ الفلسطيني في لبنان وإخوانه اللبنانيين.

واتخذت جهات لبنانية رسمية ونقابية مؤخراً قرارات أغضبت الفلسطينيين اللاجئين في لبنان، وعم السخط بينهم منها: منع اللاجئ الفلسطيني من شراء الدولار من الصرافين في لبنان، وعدم الحق في ركوب الطائرة للعودة والإجلاء إلى لبنان في ظل جائحة كورونا، ومنع إجازة العمل، وغيرها من القرارات.

وأعلن وزير الاقتصاد اللبناني رول نعمة، عن تقديمه اقتراحاً لمجلس الوزراء برفع الدعم عن المواد الأساسية: الخبز والبنزين والمازوت عن الأجانب في لبنان.

وأوضح هويدي أن القرارات الأخيرة تعبر عن حالة تمييز جديدة بخصوص اللاجئ الفلسطيني في لبنان، وهي مرفوضة جملة وتفصيلاً.

ودعا المختص في شؤون اللاجئين، إلى ضرورة إعادة النظر في القرارات ووقفها، وعدم إصدار قرارات مشابهة، مشيراً إلى أن إصدارها لا يمثل مصلحة للجانب اللبناني والفلسطيني على حد سواء.

وأشار هويدي إلى أن اللاجئ الفلسطيني يعاني من نفس المأساة التي يعيشها اللبناني، "بمعنى أن مواد السلع الاستهلاكية ارتفعت أسعارها 100% على اللبناني والفلسطيني، وانعكاس ذلك على الفلسطيني أشد وأنكى.

كما أشار إلى أن المعاناة الأشد تكمن على الفلسطيني في أنه غير مسموح له في العمل أو التملك، ومحروم من حق التعليم والاستشفاء والعمل، وهذه مأساة فوق مأساة اللجوء.

دعوة للوزير

وعن اقتراح وزير الاقتصاد اللبناني الذي قدمه للحكومة اللبنانية، طالب فيها برفع الدعم عن المواد الاساسية: الخبز والبنزين والوقود، عن الأجانب في لبنان، طالب هويدي، رول نعمة، سحب المقترح والتراجع الفوري والاعتذار عنه.

وقال: "على الهواء مباشرة وفي تصريح عنصري وبامتياز، قال معالي وزير الاقتصاد اللبناني رول نعمة، إنه قدم اقتراحاً لمجلس الوزراء برفع الدعم عن المواد الأساسية: الخبز والبنزين والمازوت عن (الأجانب في لبنان)؟؟!!".

وأضاف هويدي: "إذا كان يقصد معالي الوزير جميع الأجانب في لبنان فهي مصيبة، وإذا كان يقصد أيضاً عدّ اللاجئ الفلسطيني في لبنان أجنبيًّا كما عدّه غيره فالمصيبة أعظم".

وأكد أن: "هذا مقترح مرفوض، ولا يخدم العلاقات الأخوية اللبنانية والفلسطينية، وندعو معالي الوزير لسحب اقتراحه من التداول فوراً، والتراجع عنه، والاعتذار لجميع "الأجانب" في هذا البلد".

وجدد تأكيده على ضرورة العلم والتأكيد بأن الفلسطينيين في لبنان هم لاجئون منذ 72 سنة، وليسوا أجانب.

التعليقات

Send comment