المدلل يدعو المجتمع الدولي لتنفيذ قرار حق العودة للاجئين الفلسطينيين

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

في "يوم اللاجئ العالمي"

المدلل يدعو المجتمع الدولي لتنفيذ قرار حق العودة للاجئين الفلسطينيين

أكد مسؤول ملف اللاجئين، في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أحمد المدلل، أن "يوم اللاجئ العالمي"، يأتي في ظل استمرار المعاناة والآلام والنكبات المستمرة، التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون، الذين هجروا من ديارهم قسراً، قبل اثنين وسبعين عاما، وتشتتوا في كل بقاع الأرض، ولا تزال معاناتهم مستمرة، ولن تتوقف إلا بالعودة إلى ارضهم وديارهم.

كلام المدلل جاء خلال لقاء معه على "إذاعة القدس"، أشار فيه إلى أن "المؤامرات الصهيوأمريكية التي تتعرض لها قضية اللاجئين بالتحريض على وكالة الأونروا، ووقف ما تقدمه أمريكا من مستحقات أقرتها الأمم المتحدة، أدى إلى تقليص الخدمات التي تقدمها الوكالة للاجئين الفلسطينيين في مخيمات اللجوء، إلى أدنى مستوى.

ولفت إلى أن هذه الضغوط تأتي لإيقاف مهام الأونروا، والذي يعني عملياً شطب حق العودة للاجئين الفلسطينيبن، الذي أقرته الأمم المتحدة عام ١٩٤٩، وهو حق مقدس، ومن أهم الثوابت التي لا يزال شعبنا يقدم التضحيات الكبيرة من أجل تحقيقها.

وأضاف المدلل، أن اللاجئين الفلسطينيين يتعرضون لمضايقات كبيرة في أماكن تواجدهم، وذلك للضغط عليهم للقبول بالتوطين وهو ما يرفضونه جملة وتفصيلا.

وطالب مسؤول ملف اللاجئين في حركة الجهاد الإسلامي، "المجتمع الدولي بدعم نضال اللاجئين الفلسطينيين الذين يعانون مرارة التهجير والغربة، ليعيشوا الحياة الكريمة في أماكن تشتتهم، وأن يعمل المجتمع الدولي على تنفيذ القرار ١٩٤ البند الـ١١ منه، وهو حق عودة اللاجئين إلى ديارهم ومدنهم وقراهم الأصلية التي لا يمكن أن ينسوها مهما تقادمت الأيام والسنين.

التعليقات

Send comment