المغاري: يطالب الأونروا بالاستجابة لحل مشكلة المفصولين

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

طالب مدير دائرة شؤون اللاجئين في حماس اياد المغاري الأونروا بالعمل سريعا على حل مشكلة الموظفين الـ(106) المفصولين من الأونروا.

وأعرب المغاري في تصريح له خلال وقفة تضامنية مع  موظفي الأونروا (106) المفصولين، نظمته لجنة متابعة المفصولين بالاشتراك مع اتحاد الموظفين اليوم الأربعاء أمام بوابة الأونروا وسط غزة، أعرب عن تضامنه الكامل مع الموظفين المفصولين، والذين يعملون في 7 مراكز تأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة، ويأتي قرار الأونروا هذا بعد 6 أشهر على فصل 24 موظفاً آخر من موظفي البطالة العاملين في مراكز التأهيل، علما أن من بين الموظفين الذين تعتزم الوكالة فصلهم، من تجاوزت فترات عملهم 20 عاماً، وباتوا خبراء في لغة الإشارة، ويقدمون خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة من تعليم وصحة وتأهيل اجتماعي ومهني.

وطالب المغاري باعطاء ذوي الاحتياجات الخاصة الأولوية والاهتمام والمتابعة، عوضا عن التسبب بالمعاناة الاقتصادية والاجتماعية لعائلات  106 موظفين، في ظل وضع اقتصادي متدهور جراء الحصار المفروض على قطاع غزة.

وطالب المغاري المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني بالعمل على تطبيق قرارات المؤتمر العام لاتحادات الموظفين الذي عقد في تموز الماضي، والتعاون لتنفيذ كافة الاتفاقات السابقة مع الاتحاد، بهدف توفير الامن الوظيفي لكافة الموظفين وعودة موظفي الطوارئ، وإنهاء قضية المفصولين، وغيرها من القرارات التي لم تلتزم إدارة الأونروا بتطبيقها  في غزة .

كما طالب المغاري بتوفير الامان الوظيفي لكافة موظفين الأونروا وتثبيت الشواغر، وإلغاء التجديد الشهري لموظفي الطوارئ ليصبح تجديد سنوي.

وأضاف المغاري أن على إدارة الأونروا الوقوف أمام مسئولياتها بتنفيذ المطالب، محذرا من التنكر لهذه المطالب الامر الذي يضع عموم خدمات الوكالة في قطاع غزة أمام مفترق طرق صعب.

ولفت المغاري انتباه الأونروا إلى ضرورة مراعاة ظروف الحصار والاغلاق الذي يتعرض له قطاع غزة مما يفرض على الأونروا القيام بدور أكبر في توفير احتياجات اللاجئين.

وأعرب المغاري عن أمله وثقته بالمفوض العام لازاريني الذي ناشده التدخل لمعالجة هذه القضايا الملحة والوقوف بنفسه على حقيقة الاوضاع المأساوية بما يلبي احتياجات ومتطلبات اللاجئين والموظفين.

التعليقات

Send comment