"التعاون الإسلامي" تدعو لدعم حق عودة اللاجئين الفلسطينيين

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

دعت منظمة التعاون الإسلامي، الجمعة، المجتمع الدولي إلى دعم حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى أراضيهم التي هجروا منها عام 1948.

جاء ذلك في بيان للمنظمة، بمناسبة الذكرى الـ72 للنكبة الفلسطينية التي توافق 15 مايو/أيار من كل عام.

وأكد البيان على مركزية القضية الفلسطينية لدى منظمة التعاون الإسلامي.

وطالبت المنظمة، المجتمع الدولي بمواصلة تقديم الدعم الكامل للشعب الفلسطيني من أجل استرداد حقوقه الوطنية، بما فيها حق العودة.

وشددت على ضرورة تنفيذ ذلك "ضمن رؤية حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وفقا للمبادرة العربية وقرارات الشرعية الدولية".

وجددت المنظمة موقفها بـ"الدعم الثابت والمطلق للشعب الفلسطيني في نضاله العادل من أجل استرداد وممارسة حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف".

ويُطلق الفلسطينيون مصطلح "النكبة" على عملية تهجيرهم من أراضيهم، على أيدي "عصابات صهيونية مسلحة" عام 1948.

وشهد هذا العام تأسيس دولة إسرائيل، ما اضطر نحو 800 ألف فلسطيني إلى مغادرة ديارهم، هربا من "مذابح" ارتكبتها عصابات صهيونية، أدت إلى مقتل نحو 15 ألف فلسطيني، بحسب تقرير حكومي فلسطيني.

كما تم تهجير آلاف آخرين، لكنهم ظلوا داخل نطاق الأراضي التي خضعت لسيطرة إسرائيل لاحقا.

وبلغ إجمالي عدد اللاجئين الفلسطينيين حوالي 5.6 ملايين، وفق أحدث إحصاء لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين عام 2019.

التعليقات

Send comment