تصريح صحفي صادر عن مدير دائرة شؤون اللاجئين في حركة حماس أ. اياد مغاري

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

تلقينا ببالغ الأسى والأسف قرار الموارد البشرية بالأونروا المتعلق بالعمال المياومين بمناطق عمليات "الوكالة" الخمس، والذي ينص على أن الموظفين العاملين بالعقود اليومية سيحصلون على رواتبهم عن شهر آذار مقابل فقط أيام العمل التي داوموها.

حيث يأتي هذا القرار في ظل الازمة الانسانية جراء جائحة كورونا، والذي ترتب عليه اغلاق المدارس والاجازة القسرية التى فرضتها المؤسسات عل عامليها ومن بينها "الاونروا".

وحيث أن الموظفين المياومون توقفوا عن العمل كغيرهم من الموظفين بناء على قرار من "الأونروا" ضمن مساعٍ للحد من انتشار فيروس كورونا.

ويأتي هذا القرار المجحف في الوقت الذي يجب أن تقوم الأونروا فيه بمضاعفة جهودها للحد من الانعكاسات السلبية لجائحة كورونا على اللاجئين الفلسطينيين، والعمل على تخفيف معاناتهم كوكالة غوث وتشغيل للاجئين.

وبناء على ما سبق فاننا نطالب الأونروا بالتراجع الفوري عن هذا القرار المجحف بحق الموظفين المياومين في ظل هذه الظروف العصيبة التي يمر بها اللاجئون إقتصاديا وإجتماعيا وصحيا  في مناطق عمليات الأونروا الخمس ، و أن الأونروا مطالبة بالوقوف إلى جانب موظفيها وعدم المساس بأمنهم الوظيفي في ظل هذه الجائحة التي تعصف بالعالم ، وأن تأخذ بعين الاعتبار أن هذه الاجازة كانت بقرار من الأونروا بينما كان جميع موظفي عقود المياومة على رأس أعمالهم .

 كما أنه يتوجب على الأونروا في ظل هذه الجائحة عدم ارتكاب كارثة انسانية  بحق موظفي المياومة "الشواغر"، الأمر الذي سيتسبب بمفاقمة وضعهم الانساني وعدم الوفاء بالتزاماتهم في ظل وضع اقتصادي منهار .

 

أ. اياد مغاري

مدير دائرة شؤون اللاجئين في حماس

السبت الموافق 28-3-2020م

 

التعليقات

Send comment