بيان صادر عن اللجان الشعبية للاجئين حول تعيين المفوض العام الجديد للأونروا

اللجان الشعبية للاجئين - غزة

بيان صحفي صادر عن اللجان الشعبية للاجئين – قطاع غزة

حول تعيين المفوض العام الجديد للأونروا

يطيب لنا في اللجان الشعبية للاجئين أن نعرب عن ترحيبنا بتعيين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للمفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشعيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" السويسري فيليب لازاريني.

وتنتهز اللجان الشعبية هذه الفرصة لتطالب المفوض العام الجديد بما يلي:

أولاً: أن يكون مدافعاً حقيقياً عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين وكرامتهم، وأن يلعب دوراً مهماً خاصة في تدارك الظروف الطارئة التي تمر بها المنطقة على إثر الحصار الظالم المتواصل على قطاع غزة منذ نحو 14 سنة، وكذلك الحروب السابقة على غزة والتي خلفت آلاف الشهداء والجرحى والبيوت المدمرة.

ثانياً: وقف تقليص الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، وخصوصاً قطاع غزة المحاصر، كما تطالبه بأن يكون للأونروا دور فعال في حل مشاكل اللاجئين في المخيمات التي تزداد ازدحاما واكتظاظا، والعمل على ايجاد فرص عمل لآلاف الشباب الذين ترعرعوا في اللجوء والحرمان من فرص بناء حياة مستقرة.

ثالثاً: وضع خطة عاجلة لمكافحة وباء كورونا في الأقاليم الخمسة لبنان وسوريا والأردن وغزة والضفة، وتوفير كل ما يلزم صحيا واغاثيا لمواجهة كورونا، لانقاذ اللاجئين من الوباء ومن مواجهة خطر المجاعة على حد سواء، وصرف مساعدات غذائية اغاثية عاجلة لجميع اللاجئين في ظل هذه الظروف الصعبة.

رابعاً: وفي هذه المناسبة تدعو اللجان الشعبية دول العالم للاستجابة للنداء الذي أطلقته "الأونروا"، مساء الثلاثاء 17 آذار/ مارس، لتأمين 14 مليون دولار للحيلولة دون مخاطر اصابة اللاجئين والبالغ عددهم أكثر من 6 مليون لاجئ فلسطيني – حسب سجلات الأونروا- بوباء "كوفيد-"19، في ظل ظروف معيشية مكتظة ويعتريها القلق الجسدي والنفسي التي سببها الحصار الطويل والاحتلال المستمر منذ أكثر من سبعة عقود.

كما وتؤكد اللجان الشعبية على أهمية دور الأونروا في إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين إلى حين عودتهم إلى ديارهم، حيث تعتبر اللجان الشعبية دور الأونروا تجسيداً لدور ومسؤولية المجتمع الدولي عن قضية اللاجئين وحقهم في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها بفعل الإرهاب الصهيوني.

اللجان الشعبية للاجئين

قطاع غزة-فلسطين

الثلاثاء الموافق 24/3/2020

التعليقات

Send comment