اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم النصيرات تبحث مع مدراء مراكز الأونروا سبل مواجهة فيروس كورنا

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

بحث رئيس اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم النصيرات أ.إسماعيل نوفل مع مدير مكتب صحة البيئة التابعة لوكالة الأونروا في المخيم أ. جهاد أبو لبدة ، آليات العمل المشترك والتجهيزات اللازمة للحفاظ على نظافة المخيم تجنباً من انتشار فيروس كورنا.

جاء ذلك خلال زيارة رئيس اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم النصيرات وبرفقته أعضاء اللجنة ، لمكتب صحة البيئة التابع لوكالة للأونروا.

ووأوضح نوفل بأهمية بذل أقصى درجات التنسيق والتواصل المستمر و تكاثف الجهود والتوافق  على وضع خطة قصيرة الأمد للحد من تفشي الوباء العالمي، ووضع سيناريوهات محتملة للتعامل مع كافة المواقف الطارئة.

من جانبه ، رحب أبو لبدة بزيارة اللجنة الشعبية للاجئين ، مشيراً إلى أن وكالة الغوث والطواقم الموجودة لن يدخروا جهداً في الحفاظ على نظافة المخيم ، معبراً عن سعادته بتوثيق التعاون مع اللجنة الشعبية، خاصة وأن المسئولية عن المخيم جماعية.

من جهة أخرى التقت اللجنة الشعبية في مخيم النصيرات بمدير عيادة الأونروا بالمخيم د. تامر الشاعر لبحث التعاون والتنسيق المشترك.

وأوضح الشاعر عن تطبيق إجراءات استثنائية تهدف في مجملها إلى الوقاية من فيروس كورنا وتوعية كافة اللاجئين بأعراضه وسبل الوقاية منه وطرق التصرف الصحيحة في حالة ظهور أي حالات اشتباه

 وبين الشاعر أن الإجراءات تُعد خطة وقائية في ظل عدم رصد أي حالات إصابة أو اشتباه بالفيروس داخل المخيم ولكنها تمثل إجراءات احترازية انطلاقاً من حرص الأونروا على الحفاظ على صحة وسلامة الجميع

 

 

 النصيرات5النصيرات6

التعليقات

Send comment