هويدي يحذر من كارثة إنسانية في مخيمات لبنان

دائرة شؤون اللاجئين - بيروت

حذر رئيس الهيئة 302، على هويدي من خطورة تدهور الأوضاع الإنسانية في المخيمات الفلسطينية في لبنان مشيراً لإرتفاع نسبة البطالة إلى 80 %.

وجاء في تصريح بهذا الخصوص أنه بعد إشتداد الأزمة اللبنانية الإقتصادية والسياسية، وقبل توجيهات السلطات الرسمية اللبنانية بالحذر من فيروس الـ "كورونا" كانت نسبة البطالة في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات والتجمعات قد وصلت إلى ما يقارب الـ 70%، ومع إضطرار الغالبية العظمى من العاملين المياومين إلى البقاء في منازلهم مع إغلاق بعض المؤسسات تجنباً للإزدحام ونقل العدوى نقدر النسبة بـ 80%.

وأشار هويدي في تصريحه إلى إقتطاع نسبة 10% من ميزانية "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين-الأونروا" في لبنان كما باقي مناطق عملياتها الأربعة لسنة 2020 نتيجة الأزمة المالية وتوقع إجراءات تقشفية إضافية.

وأفاد بأن اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات وتجمعات لبنان على مشارف الكارثة الإنسانية.

وذكر أن الحلول لا تقتصر فقط على إيجاد اللقاح لفيروس كورونا، وإنما لحل جذري يحفظ كرامة اللاجئ في لبنان وتقديم الخدمات المطلوبة من الدولة والأونروا إلى حين العودة.

التعليقات

Send comment