المغاري: التنكر لمطالب الموظفين يضع خدمات الأونروا في غزة أمام مفترق طرق صعب

دائرة شئون اللاجئين - غزة

أعرب مدير دائرة اللاجئين اياد المغاري في تصريح له خلال زيارة تضامنية برفقة عضو مجلس إدارة الدائرة مازن الشيخ أمس لموظفي الأونروا المفصولين، والمعتصمين أمام بوابة الأونروا وسط غزة، أعرب عن تضامنه الكامل مع الموظفين المفصولين، وطالب مدير عمليات الأونروا في القطاع ماتياس شمالي بالعمل على تطبيق قرارات المؤتمر العام لاتحادات الموظفين الذي عقد في تموز الماضي، والتعاون لتنفيذ كافة الاتفاقات السابقة مع الاتحاد، بهدف توفير الامن الوظيفي لكافة الموظفين وعودة موظفي الطوارئ، وإنهاء قضية المفصولين، وغيرها من القرارات التي لم تلتزم إدارة الأونروا بتطبيقها  في غزة .

كما طالب المغاري بتوفير الامان الوظيفي لكافة موظفين الأونروا وتثبيت الشواغر، وإلغاء التجديد الشهري لموظفي الطوارئ ليصبح تجديد سنوي.

وحذر المغاري من استمرار سياسات وإجراءات الأونروا الخاصة بالتوقف عن البحث الاجتماعي.

وقال المغاري أن على إدارة الأونروا الوقوف أمام مسئولياتها بتنفيذ المطالب، محذرا من التنكر لهذه المطالب الامر الذي يضع عموم خدمات الوكالة في قطاع غزة أمام مفترق طرق صعب.

ولفت المغاري انتباه الأونروا إلى ضرورة مراعاة ظروف الحصار والاغلاق الذي يتعرض له قطاع غزة مما يفرض على الأونروا القيام بدور أكبر في توفير احتياجات اللاجئين.

وأعرب المغاري عن أمله وثقته بالقائم بأعمال المفوض العام كريستيان ساوندرز الذي ناشده التدخل لمعالجة هذه القضايا الملحة والحضور إلى غزة للوقوف على حقيقة الاوضاع المأساوية بما يلبي احتياجات ومتطلبات اللاجئين والموظفين.

وقفة أمام الأونروا 1 

التعليقات

Send comment