اتحاد موظفي "أونروا" يبدأ خطوات احتجاجية الثلاثاء القادم

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

رداً على تنصل الوكالة من تنفيذ الاتفاق المُبرم بينهما

اتحاد موظفي "أونروا" يبدأ خطوات احتجاجية الثلاثاء القادم

أعلن اتحاد الموظفين العرب في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، عن بدء تنفيذ خطوات احتجاجية الثلاثاء القادم، في جميع مرافق الوكالة، رداً على تنصلها من تنفيذ ما جرى الاتفاق بينهما. وقال رئيس قطاع المعلمين في الاتحاد محمود حمدان، إن أولى الخطوات تتمثل بتعليق العمل في الساعة الأخيرة لجميع المدارس والعيادات الصحية ومراكز التدريب المهني الصباحية والمسائية الموجودة في قطاع غزة.

 وفي تصريح لـ "فلسطين أون لاين"، أوضح حمدان، أن إدارة الوكالة منذ فترة طويلة لا تقوم بإرسال موظفين إلى المدارس والعيادات الصحية كبديل عن الموظفين الذين يحصلون على إجازات مرضية أو أخرى، ويتركون الطلبة والمرضى بدون موظف. ولفت إلى أن إدارة الوكالة تشترط قبل إرسال الموظف البديل للمدارس والعيادات أن تتجاوز إجازة الموظف المجاز أكثر من أسبوعين، وهو ما يزيد العبء على الموظفين ويخلق توتر وإشكاليات في العمل. وأشار إلى أنه مطلوب من "أونروا" تقديم خدمة جيدة بكل أريحية وتفاني للاجئين، ولكن تتعمد المماطلة والتسويف، إضافة إلى أنها لم تقم بإعادة الموظفين المفصولين.

وذكر أن تعليق الدوام يوم الثلاثاء القادم لمدة ساعة سيكون بمنزلة تحذير وإنذار لإدارة الوكالة الدولية بضرورة الاستجابة لمطالب الاتحاد، ووقف الخلل الكبير في العملية التعليمية والصحية. كما أعلن الاتحاد تنظيم وقفة احتجاجية أمام البوابة الغربية لمكتب الإقليمي لجميع الموظفين المفصولين وعائلاتهم يوم الأربعاء المقبل من الساعة 7:30 صباحًا وحتى الساعة 3:00 مساءً. وكان الاتحاد قد أكد في بيان أصدره اليوم السبت، استمراره بمقاطعة التواصل مع مدير عمليات الوكالة ماتياس شمالي، بسبب عدم احترامه العمل النقابي، والتنصل من الالتزامات التي تَوافَق عليها مع اتحاد الموظفين. وطالب البيان، القائم بأعمال المفوض العام للأونروا بالتدخل السريع لحل هذه الإشكاليات قبل تفاقم الأزمة، إضافة للاستمرار في الفعاليات النقابية حتى "نيل كافة حقوق موظفينا".

 

التعليقات

Send comment