حماس: تتعهد بإسقاط الصفقة فلا عودة عن حق العودة

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

خلال مهرجان شهود النكبة ضد الصفقة:

حماس: تتعهد بإسقاط الصفقة فلا عودة عن حق العودة

بحضور جماهيري كبير من الوجهاء والمخاتير ورؤساء العشائر والوجهاء وكبار السن من مختلف مناطق قطاع غزة، وبمشاركة عدد كبير من الأخوات الماجدات، نظمت حركة المقاومة الإسلامية حماس دائرة شؤون اللاجئين صباح اليوم الخميس مؤتمر للاجئين رفضا لصفقة القرن بعنوان "شهود النكبة ضد الصفقة"، أكد خلاله اياد المغاري مدير دائرة شؤون اللاجئين في كلمته على

الرفض القاطع لصفقة ترامب المشؤومة، وتعهد بالعمل على إسقاط هذه المؤامرة، وكما أكد عروبة القدس وفلسطين، وحق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم التي هجروا منها.

ودعا المغاري فصائل العمل الوطني والإسلامي وقوى شعبنا كافة إلى رفع مستوى الاستعداد للمواجهة والتصدي لصفقة القرن، من خلال رص الصفوف وتوحيد المواقف، كما دعا جماهير شعبنا في الداخل والخارج إلى الاستمرار في الفعاليات الرافضة لصفقة القرن، ودعا أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى المشاركة الفاعلة فيها.

وطالب المغاري السلطة الفلسطينية برفع الإجراءات العقابية عن أهلنا في قطاع غزة وإنهاء حالة الانقسام، ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وإطلاق يد المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية لمواجهة الاحتلال الصهيوني وكل المشاريع المشبوهة التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وعبر المغاري عن رفض جميع أشكال التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، وحذر من خطورته على الشعب الفلسطيني كونه يشكل غطاء وتكريساً للاحتلال على حساب حقوق الشعب الفلسطيني.

وأكد على أن الشعب الفلسطيني لم يفوض أحد بالتنازل عن حوقه وثوابته، لأنه حق شرعي وقانوني وأخلاقي، ضمن الأعراف والقوانين الدولية.

ورفعت الجماهير الذين كان اغلبهم من كبار السن الذين هاجروا قسرا من مدنهم وقراهم منذ سنة 1948، الاعلام الفلسطينية ولسان حالهم يردد قسم العودة الذي يقسمون فيه على أن يبقوا الأوفياء لدينهم ووطنهم ومقدساتهم، وأن يحافظوا على حقهم بالعودة إلى جميع مدنهم وقرانهم، وأن يعملوا جاهدين لتحقيق هذا الهدف ولا يسمحوا لأي كان بالتفريط بحقنهم أو التنازل عنه أو حتى التفاوض عليه.

هذا القسم الذي تصدر أفواه شهود النكبة يخفي في أحشائه الكثير من الحكايات لمن عاش ولا زال يعيش أحداث النكبة في تفاصيلها. خاصة أن قضية العودة راسخة مثل رسوخ الجبال التي أكد عليها ديننا الحنيف؛ فلا تفريط. لا تنازل. لا اعتراف بـ(إسرائيل).

الى ذلك دعا الدكتور ماهر الحولي في الكلمة التي القاها باسم حركة حماس الى الوحدة الوطنية، والاصطفاف الشامل في مواجهة صفقة القرن، وطالب الحولي الدول العربية بطرد سفراء كيان الاحتلال من عواصمهم، الى جانب تواصل الفعاليات الرافضة للصفقة في العواصم العربية وامام سفارات أمريكا وأوروبا رفضا للصفقة.

كما طالب الحولي بتوسيع دائرة الاشتباك مع الاحتلال لتشمل مختلف الجبهات وعلى كافة المستويات، للمطالبة بدولة فلسطينية على كامل التراب الوطني الفلسطيني بحدودها التاريخية.

ودعا الحولي الدول العربية والإسلامية لوقف قطار التطبيع ودعا الشعوب الى فضح المطبعين، مع كيان الاحتلال الذي سيزول حتما.

وطالب الحولي السلطة بوقف عار التنسيق الأمني مع العدو، على كافة المستويات والتوحد خلف المقاومة وتأمين الحاضنة الشعبية والوطنية لها كخيار استراتيجي.

وفي نهاية المهرجان القى المختار محمد شلبي كلمة شهود النكبة والتي أكد فيها أن صفقة ترامب الجديدة أحيت ذكريات النكبة الفلسطينية التي لاتزال حاضرة بتفاصيلها الدقيقة في اذهان من عايشوها، فعدد كبير من العائلات التي شهدت النكبة ووصلت غزة، مازالت تعاني من اثارها الكبيرة جراء جرائم الاحتلال المستمرة منذ سبعة عقود.

ووعد شلبي بإفشال صفقة القرن تماما كما فشلت جميع ما سبقها من مؤامرات لتصفية القضية الفلسطينية مؤكدا أن الكبار لا يموتون بل يخلدون والصغار لا ينسون بل يقسمون على العودة مهما بلغت التضحيات.

مؤتمر4مؤتمرصورة 2مؤتمر 5مؤتمر4مؤتمر3مؤتمر2مؤتمر 1

التعليقات

Send comment