هويدي: صفقة القرن وضعت اللاجئين الفلسطينيين أمام 3 سيناريوهات وهي التالية .. !

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

العودة هي حق فردي وجماعي

هويدي: صفقة القرن وضعت اللاجئين الفلسطينيين أمام 3 سيناريوهات وهي التالية .. !

قال مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين، الخبير في شؤون اللاجئين علي هويدي: إن " صفقة القرن وضعت اللاجئين الفلسطينيين أمام 3 سيناريوهات".

وأشار هويدي خلال كلمته في اللقاء الطارئ للأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج لمواجهة صفقة القرن وتفعيل دور فلسطينيي الخارج الذي عقد في إسطنبول إلى أن الصفقة تضع اللاجئ أمام ثلاثة خيارات هي العودة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة وفق ترتيبات أمنية، أو القبول بالتوطين في بلد اللجوء، أو أن يكون من ضمن توطين 5 آلاف لاجئ سنوياً ولمدة 10 سنوات في واحدة من دول منظمة التعاون الإسلامي.

وأكد مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين، الخبير في شؤون اللاجئين علي هويدي، على أن حق اللاجئ الفلسطيني في العودة، هو حق فردي وجماعي، لا يسقط بتقادم الزمن، ومن الحقوق غير القابلة للتصرف، وبالتالي لا يحق لا لترامب ولا لغيره أن يتنازل عن هذا الحق، أو أن يتفاوض بالنيابة عن اللاجئ عن هذا الحق.

وبالحديث عن مستقبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" لفت إلى أن الاونروا حصلت الشهر الماضي على تأييد تمديد التفويض لثلاث سنوات جديدة ومن قبل 167 دولة في الجمعية العامة.

وأوضح هويدي، أن ديباجة قرار إنشاء وكالة الأونروا رقم 302 لسنة 1949 والفقرة الخامسة والفقرة 20 وحتى التمديد الأخير أشار إلى عدم الإخلال بالفقرة رقم 11 من القرار 194 الذي أكد على حق العودة والتعويض وإستعادة الممتلكات.

 

التعليقات

Send comment