اللجنة المشتركة للاجئين لماتياس شمالي: نؤكد الوقوف ضد صفقة القرن واستمرار عمل الأونروا

دائرة شئون اللاجئين - غزة

اللجنة المشتركة للاجئين خلال لقائها بماتياس شمالي:

 تؤكد الوقوف ضد صفقة القرن واستمرار الاونروا في عملها رغم الأزمة المالية

اكدت اللجنة المشتركة للاجئين خلال اجتماع لها بالأمس مع مدير عمليات الاونروا ماتياس شمالي على ان صفقة القرن لن تمر لأنها تهدد امال ومستقبل الشعب الفلسطيني، فضلا عن مخاطرها على اللاجئين الفلسطينيين وعلى الاونروا على حد سواء.

وثمنت اللجنة المشتركة موقف الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش الرافض لصفقة ترامب، مؤكدة في ذات الوقت على مواصلة الأونروا عملها التزما بالقرار الدولي رقم 302 الى ان تحل قضية اللاجئين.

وقد سلمت اللجنة المشتركة رسالة موجهة للمفوض العام للأونروا كريستان ساوندرز، أكدوا فيها على ان قضية اللاجئين تشكل أحد الأعمدة الرئيسة للقضية الفلسطينية، وأنها ذات مضمون سياسي وليس خدماتي على أهميته، مؤكدين على تمسكهم بحق العودة حسب القرارات الدولية وتمسكهم بالأونروا كشاهد حي على قضية اللجوء والتهجير، وشددوا على ضرورة استمرار عملها حتى عودة اللاجئين الى ديارهم التي هجروا منها.

وأكدت اللجنة المشتركة في رسالتها على تمسكها بحق العودة كحق سياسي تاريخي وانساني لأكثر من 6 ملايين لاجئ حيث لا عودة عن حق العودة.

كما توجهت الرسالة بالشكر للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ولكل الدول والمؤسسات والهيئات والشخصيات الذين انحازوا الى الحق الفلسطيني في مواجهة هذا الظلم التاريخي الذي يتكرر مرة أخرى ما بعد وعد بلفور وصولا الى وعد ترامب.

وقد ناقشت اللجنة المشتركة مع ماتياس شمالي خلال اللقاء الذي ضم منسق اللجنة المشتركة أبو خالد خلف واللجان الشعبية ممثلة برئيسها معين عوكل، ومدير دائرة شؤون اللاجئين اياد المغاري، ورئيس اللجنة الشعبية في مخيم خانيونس د.مازن الشيخ، ومجلس أولياء الأمور ممثلة برئيسه زاهر البنا، ناقشت قضية الفقر التي تعاني منها غزة كأكثر المناطق فقرا في العالم، مؤكدين على ضرورة ان تتناسب موازنة الاونروا مع حاجات غزة المتزايدة،

كما اكدت اللجنة المشتركة على ضرورة مواصلة الاصطفاف الى جانب قضية اللاجئين، حيث اكدت اللجنة معارضتها لخصم 10% من الموازنة.

كما ناقشت اللجنة المشتركة العديد من القضايا كرواتب موظفي الأونروا، واعداد الطلاب في الفصل الواحد، إضافة لقضية الشواغر التعليمية، ومشكلة موظفي الطوارئ، مؤكدة على ضرورة تحسين النوعية والكمية لخدمات الإغاثة.

كما تم تناول اللقاء مشكلة نقص الادوية في العيادات الصحية التابعة للأونروا وحاجتها لعلاجات العمليات الجراحية وغيرها.

فيما أعربت اللجنة المشتركة عن حاجة الطلاب للقرطاسية المدرسية وحاجة الموظفين للأمن الوظيفي.

 

التعليقات

Send comment