كتب ✍ أ. إياد مغاري مدير دائرة شؤون اللاجئين في حماس .

دائرة شؤون اللاجئين - حماس - غزة

 

•  ماورد في بنود صفقة القرن المشؤومة المتعلقة باللاجئين الفلسطينيين وإنهاء عمل الأونروا وتحويل دورها للحكومة الفلسطينية ، والتي تتضمن ثلاث خيارات كما ورد في الخطة على النحو التالي ..

•  توطين ٥٠٠٠لاجىء فلسطيني سنويا على مدار عشر سنوات في دول مجلس التعاون الإسلامي شرط موافقة الدول .

•  الإستيعاب في دولة فلسطين بشرط ترتيب ذلك مع اسرائيل .

•  الإندماج المحلي في البلدان المضيفة الحالية شرط موافقتهم .

•  إن  هذه المؤامرات والمخططات الصهيو أمريكية ، التي تستهدف الوجود الفلسطيني  وحق اللاجئين في عودتهم إلى ديارهم وأرضهم وأوطانهم التي هجروا منها ، لن يقبلها شعبنا الفلسطيني مهما كانت التضحيات الجسام .

•  ولقد آن الأوان لهذا الواقع أن يتغير ، ولهذه المعادلات أن تنكسر ، لإنتزاع حقوق شعبنا ، بإنطلاق مرحلة جديدة من مراحل الصراع مع العدو الصهيوني ، عنوانها مواجهة صفقة القرن ، لإفشال هذه المؤامرات الدنيئة ، حماية لمصالح شعبنا ، ودفاعا عن حقوقه الوطنية وصونا لمقدساته ، بالتزامن مع استنهاض الأمة وتحشيد طاقاتها في تعزيز صمود وثبات شعبنا ودعم مقاومته .

التعليقات

Send comment