اللجان الشعبية للاجئين : لن تمر صفقة القرن الا على أجسادنا

دائرة شئون اللاجئين - غزة

 

في الوقت الذي يعمل فيه شعبنا لمحو آثار النكبة 1948، فان شعبنا الفلسطيني المجاهد المرابط على ثوابته وحقوقه غير القابلة للتصرف، لن يسمح بتمرير نكبة جديدة على شعبنا، ولن تمر ما تسمى بصفقة القرن إلا على أجسادنا المزروعة كالجبال في أرضنا المقدسة.

ومشاركة أمريكا للعدو الصهيوني في عدوانها على شعبنا وعلى حقوقنا، تفرض على شعبنا التوحد في خندق المقاومة، لإفشالها مخططاتهم وحماية حقوق شعبنا ومصالحه.

ومن هنا فان اللجان الشعبية للاجئين تدعو القيادات الفلسطينية الفصائلية والشعبية للوقوف عند مسؤولياتهم، والعمل على تحشيد الجماهير خلف إعلان النفير العام، والعمل على تصعيد الاشتباك بأشكاله المختلفة مع العدو الصهيوني في كافة أنحاء فلسطين.

كما وتدعو اللجان الشعبية قيادة السلطة الفلسطينية لتوفير كل ما يلزم من متطلبات المواجهة والصمود والانتصار في المعركة، وأول هذه العوامل انهاء الحصار المفروض على خزان المقاومة في قطاع غزة.

 فقد آن الأوان لوضع قرارات المجلسين الوطني والمركزي موضع التنفيذ، والتحرك الوطني والإقليمي والدولي لإسناد شعبنا.

واتخاذ قرارات شجاعة بإنهاء الانقسام والتحلل من كل رجس يربطها بالتنسيق الأمني مع العدو المحتل.

وأخير تدعو اللجان الشعبية أمتنا العربية من المحيط للخليج للتمسك بحقها الوقفي في فلسطين، واسناد شعبنا المرابط، وحقه على كامل فلسطين، وفضح ومحاربة كل محاولات التطبيع مع الاحتلال.

 

لن تمر الصفقة، وفلسطين ليست للبيع

 

اللجان الشعبية للاجئين-غزة

فلسطين

الأربعاء الموافق 29 يناير 2020م

صورة البيان الرسمي

صورة البيان

التعليقات

Send comment