اللجان الشعبية للاجئين تستنكر محاولات الصهيوأمريكية لطمس الأونروا وتدعو الدول المانحة لدعمها

دائرة شؤون اللاجئين - حماس - غزة

تابعت اللجان الشعبية للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة بخطورةٍ وقلقٍ بالغيْن تصريحات القائم بأعمال المفوض العام للأونروا "كريستيان ساوندرز" لوكالة "رويترز" التي أكد فيها مواصلة الولايات المتحدة و"الاحتلال الإسرائيلي" العمل لوقف تمويل الوكالة والتضييق على عملها، والترويج ضد تمويل الأونروا في البرلمانات الأوربية وغيرها، إضافةً إلى مساعي سلطات الاحتلال لحظر عمل الأونروا في مدينة القدس المحتلة.

إن اللجان الشعبية للاجئين الفلسطينيين إذ تحذر من استمرار استهداف الوكالة الأممية من قبل العدو الاسرائيلي والإدارة الأمريكية، فإنها تناشد الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالقيام بدورها في التصدي لمحاولات الاحتلال الحثيثة لإنهاء عمل الأونروا في القدس المحتلة، ومنع الاحتلال من اغلاق مدارس الأونروا لصالح مجمع المدارس التي يقو ببنائها هناك.

لقد نجحت "الأونروا" طيلة عقودٍ مضت، في الحفاظ على قضية اللاجئين الفلسطينيين حيّة، باعتبارها شاهداً تاريخياً على مأساتهم، مما جعلها بالنسبة للشعب الفلسطيني أكبر من كونها مؤسسة مفوضة من الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين، بل صاحبة دور سياسي وإنساني وأخلاقي مرتبط بديمومة قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وعليه؛ فإننا نطالب الدول المانحة للقيام بحراك فاعل ومؤثر، لإسناد الوضع المالي للوكالة لضمان توفير الموازنات المالية الكافية سنة 2020، وافشال التحريض الذي تمارسه أمريكا والاحتلال الإسرائيي على الوكالة في الحكومات والبرلمانات الأوروبية. وندعو إلى تكثيف الفعاليات الرسمية والشعبية لإسناد عمل الأونروا في مدينة القدس المحتلة، وضمان استمرار خدماتها.

التعليقات

Send comment