أردوغان يتسلم مفتاحًا حقيقيًا لبيت فلسطيني يعود لزمن النكبة الفلسطينية

دائرة شؤون اللاجئين - حماس - أنقرة

تسلم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحرمه أمينة أردوغان هدايا رمزية ترتبط بالقضية والتراث الفلسطيني، وهي مفتاح حقيقي لبيت أحد الفلسطينيين ممن هجروا قسرًا من مدينة عكا عام 1948.

جاء ذلك خلال احتفال كبير نظمه مكتب حزب العدالة والتنمية التركي والسفارة التركية في لندن، على هامش زيارة أجراها الرئيس التركي للعاصمة البريطانية، حيث تسلم الهدايا الرمزية من رئيس منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني، زاهر بيراوي.

وذكر بيراوي في تصريح صحفي، أن الهدية التي تسلمها الرئيس التركي عبارة عن "مفتاح أصلي لبيت أحد الفلسطينيين الذين هجروا قسرا من عكا، وعاش حياته وهو يحلم بالعودة لبيته الذي تسكنه عائلة إسرائيلية حتى الآن، وقد توفي ذلك الفلسطيني في مخيم عين الحلوة في لبنان".

أما الهدية التي قدمت لحرم أردوغان، عبارة عن "شال من الحرير الصافي المطرز بتطريز فلسطين المشهور في تراث بلدتي اللد والرملة داخل أراضي ١٩٤٨".

وعبر بيراوي للرئيس التركي باسم الفلسطينيين في بريطانيا عن الشكر والتقدير والامتنان لمواقفه المؤيدة لفلسطين والحقوق الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة وحقهم في الحرية وتقرير المصير. وأكد أن الفلسطينيين في الأراضي المحتلة وفي الشتات يتطلعون بأمل كبير لاستمرار هذا الدعم من تركيا وبشكل شخصي من رئيسها "أردوغان" حتى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على ترابهم الوطني وعاصمتها القدس الشريف

التعليقات

Send comment