المغاري: التمديد للأونروا انتصار لقضية اللاجئين وصفعة لأمريكا واسرائيل

دائرة شؤون اللاجئين - حماس - غزة

أكد مدير دائرة شؤون اللاجئين-حماس اياد المغاري خلال لقاء مع فضائية الأقصى مساء السبت الموافق 16/11/2019  أن الإجماع الدولي على تجديد التفويض لوكالة الغوث خطوة هامة وفي الاتجاه الصحيح، وقال إن القرار انتصاراً للاجئين الفلسطينيين ووكالة الأونروا ولجميع القوى الحية العربية والإسلامية والعالمية الرسمية والشعبية التي دافعت عن الوكالة وتصدت لاستهدافها الشرس.

وأضاف أن الأونروا استطاعت أن تكرس وجودها، لأهمية استمرار تقديم الخدمات التعليمية والصحية والإغاثية وغير ذلك لأكثر من ستة ملايين لاجئ فلسطيني إلى حين عودتهم إلى ديارهم وأرضهم وأوطانهم التي هجروا منها بفعل الإرهاب الصهيوني.

ونوه المغاري إلى أن هذا القرار يعد أيضا انتصاراً للإرادة الفلسطينية وللحق الفلسطيني بحيث شكل هذا القرار صفعة قوية للولايات المتحدة الأمريكية التي تهدف إلى إلغاء حق العودة وإنهاء عمل الأونروا، كما شكل هذا القرار صدمة للعدو الصهيوني المجرم الذي راهن على شطب الوكالة والتخلص من قضية اللاجئين وحق العودة تماشياً مع ما يسمى بصفقة القرن

وطالب المغاري بالمزيد من الضغط والتواصل لتحشيد دول العالم والمجتمع الدولي لصالح قضيتنا، وخاصة استمرار عمل الأونروا، وكذلك للتصدي لكل المحاولات الأمريكية والصهيونية الهادفة للتأثير على الدول وابتزازها للدول عند التصويت النهائي الشهر القادم في الجمعية العامة للأمم المتحدة لتجديد عمل الأونروا لثلاث سنوات جديدة.

وشدد المغاري على فشل كل المحاولات الأمريكية والصهيونية الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية وإلى إنهاء عمل الأونروا أو إعادة تعريف اللاجئ الفلسطيني، وقال إن كل هذه المخططات والمؤامرات ستنهار أمام إرادة وصمود وثبات الشعب الفلسطيني المتمسك بالعودة إلى أرضه ووطنه ودياره التي هجر منها بفعل الإرهاب الصهيوني.

وخلص المغاري إلى أن هذه المؤامرات التي تستهدف حق العودة لا يمكن مواجهتها إلا بوحدة وطنية فلسطينية حقيقية تضم كافة القوى والفصائل الفلسطينية، ووضع استراتيجية وطنية موحدة، تتصدي لسياسات العدو الصهيوني وصفقة القرن، وتقف سداً منيعاً ضد المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني وقضاياه العادلة.

التعليقات

Send comment